استشهاد طفل رضيع اختناقا بغاز الاحتلال في بيت لحم

استشهد رضيع فلسطيني مساء اليوم الجمعة (30|10)، عقب استنشاقه الغاز السام المنبعث من قنابل أطلقها الجيش الإسرائيلي على منزل عائلته في بلدة "بيت فجار" قضاء بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت مصادر طبية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" لـ "قدس برس"، استشهاد الرضيع رمضان ثوابته البالغ من العمر أربعة أشهر، تيجة استنشاقه الغاز المنبعث من مجموعة كبيرة من القنابل الإسرائيلية، أطلقتها قوات جيش الاحتلال صوب منزل عائلة الطفل ثوابته في بلدة "بيت فجار" ببيت لحم.

واندلعت مواجهات في "بيت فجار" ظهر اليوم، أطلق خلالها جيش الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع وأعيرة الرصاص المطاطي بشكل كثيف صوب المواطنين ومنازلهم.

يذكر أن الرضيع ثوابته هو الشهيد الثاني الذي يقضي اختناقاٌ بالغاز المسيل للدموع خلال أقل من 10 أيام، ليلتحق بالشهيد هاشم يونس هاشم العزة (54 عاماً) من مدينة الخليل، الذي قضى بتاريخ 21 تشرين أول/ أكتوبر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.