منظمة حقوقية تدعو السلطة الفلسطينية لوقف الاعتقالات

أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيت أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مستمرة بممارسة سياسة الإعتقال التعسفي والإستدعاء وقمع المظاهرات في ظل الجرائم المستمرة التي يرتكبها الإحتلال والمستوطنون، ورأت أن ذلك مما يضر بمناعة الشعب الفلسطيني وقدرته على التصدي لجرائم الإحتلال.
ورأت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء (3|11) أرسلت نسخة منه لـ "قدس برس"، "أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحمّل المسؤولية الكاملة عن هذه الإنتهاكات لما لها من تبعات قانونية خطيره على المستوى الدولي كون هذه الإنتهاكات ترتكب في إطار سياسية منهجية تعد انتهاكا خطيرا لاتفاقيات جنيف التي تحمي المدنيين زمن الإحتلال".
ودعت المنظمة الرئيس محمود عباس إلى "اتخاذ إجراءات حاسمة لوقف هذه الإنتهاكات"، وأكدت نه "من غير المقبول استمرارها في ظل النزيف الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني جراء جرائم الإحتلال اليومية".
كما دعت المنظمة صناع القرار في العالم "لاتخاذ موقف أخلاقي وقانوني من الجرائم التي يرتكبها الإحتلال واتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف عمليات القتل الميداني والتنكيل بالشعب الفلسطيني".
واتهم البيان، الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الأراضي المحتلة بـ "ارتكاب المزيد من الإنتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين"، بالتزامن مع ما وصفته بـ "الجرائم" التي قالت بأن سلطات الإحتلال ترتكبها بحق المواطنين الفلسطينين من إعدام خارج نطاق القانون خلال المظاهرات أو على الحواجز، وعمليات الإعتقال التعسفية والتعذيب ما ضاعف من حجم معاناة المواطنين.
وذكر البيان أن وخلال شهر تشرين أول (أكتوبر) المنصرم، تعرض 142 مواطناً للإعتقال والإستدعاء على يد أجهزة الأمن الوقائي والمخابرات والإستخبارات العسكرية، وأشار إلى أنه تم توثيق 112 حالة اعتقال تخللها مصادرة ممتلكات شخصية من بينها بطاقات شخصية وأجهزة حاسوب وهواتف نقالة، وكذا مصادرة مركبتين للمواطنين عبد الله ياسين من بلدة "كفر اللبد" شرق طولكرم وجعفر محمد أبو دية من مخيم "نور شمس" في مدينة طولكرم، و30 حالة استدعاء بينهم المعلمة براءة عدنان مرعي في روضة الهدى في بلدة قراوة بني حسان قضاء مدينة سلفيت.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.