تل أبيب طلبت من واشنطن مساعدات عسكرية بـ5 مليارات دولار

قالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ الإسرائيلية، إن حكومة الاحتلال طلبت من واشنطن، رفع حجم المساعدات الأمنية السنوية لها من 3 مليارات دولار إلى 5 مليارات دولار سنويا.
وقالت الصحيفة في عددها اليوم الخميس (5|11) نقلا عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن "المساعدات ستكون أكبر، ولكن أقل مما تطلب تل أبيب"، مشيرة إلى أنه قبل الأزمة بين واشنطن وتل أبيب،  بشأن الاتفاق النووي مع إيران، كان مسؤولون إسرائيليون وأميركيون يناقشون رفع المساعدات الأمنية السنوية إلى 3.6 مليار دولار.
وسببت تل أبيب مطالبتها بزيادة المساعدات العسكرية الأمريكي بأنها "تسعى لمواجهة التهديدات المستقبلية، وذلك على خلفية عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، والتهديدات التي تتعرض لها من جانب إيران والمنظمات الإرهابية".
كما تدعي تل أبيب أن "الازدهار الاقتصادي الذي سيحصل في إيران، بعد إزالة العقوبات الاقتصادية، سوف يتيح لها زيادة دعمها للمنظمات المعادية لها في سورية ولبنان والأراضي الفلسطينية".
وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن تل أبيب سلمت مؤخرا الإدارة الأميركية قائمة مطالب باحتياجاتها العسكرية الخاصة، وبضمنها حاملة طائرات، و طائرات "إف 15"، إضافة إلى طائرة "إف 35"  تعهدت بها الولايات المتحدة، والطائرة المروحية "V22"، ومروحيات وطائرات تزود بالوقود، وتسليحات دقيقة وصواريخ.
وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الطلب الإسرائيلي لم يحول للكونغرس بعد، وأنه سيناقش للمرة الأولى بين الرئيس باراك أوباما، وبين رئيس الحكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في لقائهما في البيت الأبيض الاثنين القادم (9 تشرين ثاني/نوفمبر) الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.