توجه إسرائيلي لوسم بضائع أوروبا ردا على حملات المقاطعة

قالت مصادر صحفية عبرية، إن النائب في البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست" ميكي زوهر بادر إلى سن قانون يقضي بوسم منتجات الدول التي تتّجه لمقاطعة بضائع المستوطنات الإسرائيلية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس (5|11)، فإن مشروع القنون ينص على "وجوب وسم منتجات الدول التي تقاطع المنتجات الإسرائيلية بختم خاص من أجل التمييز ضد الدول المقاطعة".

ويقترح النائب عن حزب "الليكود" إلى جانب تمييز منتجات الدول المقاطعة أو المتوجهة لمقاطعة بضائع المستوطنات، فرض عقوبة السجن لمدة نصف سنة على كل من لا يلتزم بتطبيق القانون، وغرامة مالية تصل إلى 14 ألف شيكل (3500 دولار أمريكي).

وذكرت الصحيفة، أن النائب مايكل أورن من حزب "كلنا" قام بوضع ملصقات خاصة على البضائع الأوروبية داخل حانوت في الحي الألماني بالقدس المحتلة.

وعقّب النائب الإسرائيلي أورن على خطوته، بالقول "إن قرار الاتحاد الأوروبي وسم منتجات المستوطنات هو قرار لا سامي".

وأضاف "هناك عينات كثيرة في العالم على صراعات إقليمية تشمل الاحتلال، ولكن الاتحاد الأوروبي لم يقرر إلا وسم إسرائيل وليس الإقليم التركي في قبرص مثلا، أو منتجات شبه جزيرة القرم"، كما قال.

ودعا حكومته إلى منح الأولوية للتجارة في الأسواق الأمريكية والأسيوية والإفريقية، حيث لا يتم وسم المنتجات الإسرائيلية ولا تتأثر التجارة بمصدرها العرقي أو الديني، وفق قوله.

كما طالب التجار الإسرائيليين بوسم المنتجات الأوروبية وتمييزها تمهيداً لمقاطعتها.

ومن المتوقّع، أن يباشر الاتحاد الأوروبي الأربعاء المقبل، بوسم المنتجات المصنعة في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على اراضي الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.