نبيل عمرو: الانتفاضة أعادت فلسطين إلى الأجندة الدولية

أكد عضو المجلس الثوري في حركة "فتح" نبيل عمرو، أن انتفاضة القدس التي انطلقت مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي، استطاعت أن تعيد القضية الفلسطينية إلى صدارة الأجندة الدولية.

وقال عمرو في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، اليوم الجمعة (6|11)، "إن التحرك السياسي بشأن انتفاضة القدس لم يكن كبيراً، نظراً لأن الوضع الدولي ملتهب، ومع ذلك كان هناك اهتمام عالمي، وتحركت كل القوى الدولية باتجاه فلسطين، بعد أن كانت القضية الفلسطينية مبعدة تقريباً عن الاجندات العالمية".

وأضاف "لم يكن متوقعاً أن تتطور المواجهات مع الاحتلال في القدس إلى أكثر ممّا هي عليه الآن، وأن تصل في مستواها إلى الانتفاضة الأولى أو الثانية، لعدة أسباب منها أنها هذه المواجهات انطلقت بشكل عفوي وهي تعلو وتخبو حسب الظروف".

وعما إذا كان الموقف السياسي الفلسطيني من السلطة والفصائل يوازي ما يجري في القدس من مواجهات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال، قال عمرو "الفصائل أعلنت أنها لا تعرف شيئاً عن هذا الحراك الشعبي، ولا أعتقد أنه كان لها دوراً في ما يجري، والسلطة واقعة تحت تجاذبات عديدة تجعلها غير قادرة على تبني الحراك الشعبي أو إيقافه، ولذلك فالسلطة والفصائل محيّدون عن مشهد الحراك الشعبي الجاري في القدس، وظلت العفوية هي سيدة الموقف"، على حد تعبيره.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية شهر تشرين أول/ أكتوبر، انتفاضة شعبية ضد جرائم الاحتلال، ارتقى خلالها حتى الآن 75 شهيداً، كما أصيب مئات آخرون، فيما بلغت خسائر الاحتلال المعلنة 11 قتيلاً بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.