مستوطنون يهاجمون منازل فلسطينية في الخليل

خلال الاعتداء على منازل الفلسطينيين في البلدة القديمة بالخليل

هاجم مستوطنون يهود، اليوم السبت (7|11)، منازل مواطنين فلسطينيين في البلدة القديمة بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وذلك بحماية عسكرية معزّزة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المواطن الفلسطيني عارف جابر وهو أحد سكان البلدة القديمة، في حديث لـ "قدس برس"، إن قرابة 50 مستوطناً يتزعمهم متطرف يُدعى بنسي غولدستن، أقدموا اليوم على مهاجمة مجموعة منازل فلسطينية في البلدة ورشقها بالحجارة.

وأوضح شاهد العيان أن المستوطنين أطلقوا تهديدات بقتل المواطنين الفلسطينيين، كما قاموا بشتمهم ونعتهم بألفاظ بذيئة وأخرى تسيء للرسول محمد ولكافة المسلمين، وفق قوله.

ولفت جابر، إلى أن المستوطنين تراجعوا عقب تجمّع عدد من الفلسطينيين في المنطقة وتصديهم لهم، في الوقت الذي حضرت فيه قوات الاحتلال، لتوفير الحماية للمتطرفين.

وأشار إلى أن اعتداءات المستوطنين كانت تتم على مرأى ومسمع جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين اكتفوا بالمراقبة، وامتنعوا عن إبعاد المستوطنين.

فى سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال وعدد من المستوطنين، اليوم السبت، مقر "تجمع شباب ضد الاستيطان"، في حي تل أرميدة بمدينة الخليل ودمرّت محتوياته، كما استولت على كاميرات تصوير وبعض مقتنيات المركز.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.