الاحتلال يقرر استدعاء قوات احتياط لمواجهة انتفاضة القدس

صورة أرشيفية

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن قرار إسرائيلي عسكري باستدعاء عدد من كتائب الاحتياط في جيش الاحتلال لتدعيم "القوات النظامية" في الضفة الغربية المحتلة، موضحة أن استمرار وتصاعد الانتفاضة الفلسطينية "سبب استدعاء الاحتياط".

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت، العبرية إن تنفيذ أوامر التجنيد سيبدأ بـ "إرسال الأمر 8"، والذي يعني استدعاء فوريًا لجنود الاحتياط، في شهر كانون الثاني (ديسمبر) المقبل. واصفة القرار بأنه "استثنائي ولم يكن مقرراً في خطة العمل العسكري السنوية".

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة هآرتس، العبرية أن قوات الاحتلال قررت تعزيز تواجدها العسكري بمدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بـ "كتيبة من المظليين"، إلى جانب 6 كتائب أخرى "ناشطة" في المدينة منذ بداية "التصعيد الأمني".

وذكرت الصحيفة العبرية أن "كتيبة المظليين" وصلت أمس الأول السبت، وانتشرت في الخليل، "في محاولة للكشف عن الخلايا العسكرية الفلسطينية التي نفذت عمليات إطلاق نار في المدينة".

يُشار أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية في مدينة الخليل وبمحيطها، وأغلقت عدداً من المداخل والطرق بالسواتر الترابية، بالإضافة لتقييد حركة الفلسطينيين في الأحياء العربية القريبة من المستوطنات الإسرائيلية على أراضي الفلسطينيين بالخليل.

وكانت قوات الاحتلال سيطرت على عدد من المنازل الفلسطينية بالقرب من المسجد الإبراهيمي وحولتها لـ "ثكنات عسكرية"، إلى جانب تنفيذ حملات اعتقال بحق الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.