توتّر يسود الأقصى بفعل اقتحامات المستوطنين

سادت حالة من التوتّر الشديد أجواء المسجد الأقصى المبارك، صباح الإثنين (9|11)، عقب اقتحام مستوطنين يهود لباحاته وإقدامهم على استفزاز المصلين الفلسطينيين وحرّاس المسجد.

وأفاد مسئول الإعلام في إدارة الأوقاف الاسلامية بالقدس، فراس الدبس، بأن 24 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم الاثنين على مجموعتين، وتجوّلوا في باحاته، وسط حماية عناصر من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة الإسرائيلية لهم.

وأضاف في حديث خاص لـ "قدس برس"، أن إحدى المجموعات الاستيطانية توقّفت قبالة المصلّى القبْلي في المسجد الأقصى، رافضين التحرّك من المكان، رافق ذلك حالة من التوتّر الشديد، وعلت تكبيرات المرابطين في أجاء المسجد.

وأشار إلى أن أحد المستوطنين حاول أداء شعائره التلمودية في باحات الأقصى، غير أن حرّاس المسجد حالوا دون ذلك قبل إخراجه من "باب السلسلة".

وتصدّى المرابطون في المسجد الأقصى للمستوطنين، حيث لاحقوهم حتّى خروجهم من "باب السلسلة"، بعد محاولات المستوطنين الإخلال بالنظام واستفزاز المصلين.

تجدر الإشارة إلى أن 55 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى أمس الأحد، خلال فترتيْ الاقتحامات الصباحية والمسائية بحماية الاحتلال.

يذكر أن تنامي استفزازت الاحتلال واعتداءاته بحق  المسجد الأقصى المبارك ومحاولة تقسيمه زمانياً ومكانياً، أدت لاندلاع انتفاضة القدس في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.