وزير الخارجية الجزائري يزور الإمارات وعُمان

يبدأ وزير الدولة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري، رمطان لعمامرة  غدا الخميس (12|11) زيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، تستمر ثلاثة أيام بدعوة من نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية اليوم الاربعاء (11|11)، أن هذه الزيارة تدخل في إطار جولة لوزير الخارجية الجزائري إلى مجموعة من الدول العربية منها سلطنة عمان أين ستعقد بمسقط الدورة الـ7 للجنة المشتركة الجزائرية ـ العمانية المرتقبة يومي 15 و16 تشرين ثاني (نوفمبر) الجاري.

وحسب نفس المصدر، سيترأس لعمامرة بهذه المناسبة مناصفة مع نظيره الإماراتي، أشغال الدورة الـ13 للجنة المشتركة الجزائرية ـ الإماراتية، في فرصة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتدارس السبل الكفيلة بإعطائه نقلة نوعية في مختلف القطاعات لاسيما في مجالات الشراكة والاستثمار والاقتصاد والتجارة.

ومن المنتظر - يضيف البيان- ان يبحث الطرفان مجموعة من القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وبالإضافة إلى ذلك سيشارك العمامرة، خلال تواجده بالإمارات، في الدورة السادسة لمنتدى "صير بني ياس الدولي"، الذي يجمع، كل سنة، ثلة من المسؤولين والمثقفين والشخصيات الدولية البارزة أين سيتناولون بالنقاش والدراسة، في إطار غير رسمي، جملة من المسائل الاستراتيجية السياسية والاقتصادية، في ظل التحديات الإقليمية والدولية الراهنة.

وتأتي زيارة العمامرة إلى الإمارات وعمان، في ظل تزايد الاستقطاب في الساحة العربية، على خلفية تباين وجهات النظر العربية والدولية، تجاه الحلول في ليبيا واليمن وسورية، حيث تحتفظ الجزائر بموقف الصمت حيال التدخل العسكري الروسي في سورية، بينما هي ترفض التدخل الخارجي في ليبيا، ولها علاقات إيجابية مع إيران وسلطنة عمان، التي تعول عليها الجزائر في لعب دور الوسيط لتهدئة الإباضيين عندها في مدينة غرداية، التي لا تزال الأوضاع فيها غير مستقرة بسبب الصراع بين الإباضيين الأمازيغ والعرب السنة.

ويشير مراقبون، إلى أنه وعلى الرغم من الخلاف الذي ظهر في بداية الأزمة الليبية بين الجزائر ومصر في الموقف من حل الخلاف بين الفرقاء الليبيين، إلا أن ذلك لم يدم طويلا، فقد تقاربت وجهات النظر بين الدولتين خلال اجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية الجزائر ومصر وإيطاليا الأسبوع الماضي في الجزائر، شدد على دعم مبادرة الأمم المتحدة في ليبيا.

يذكر أن رئيس المؤتمر الوطني الليبي نوري أبو سهمين، رأى أنها وساطة ليون في ليبيا كانت مجروحة بالنظر إلى أن المبعوث الأممي برناردينو ليون، قد كان يتباحث أثناء مهمته على وظيفة في الإمارات التي تدعم حكومة عبد الله الثني في الأزمة الليبية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.