الكشف عن اقتراح إسرائيلي لجلب الآلاف من يهود الفلاشا لفلسطين

كشفت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية، الخميس (12|11)، النقاب عن مسودة إقتراح تنوي من خلالها وزارة داخلية الاحتلال جلب الآلاف من يهود أثيوبيا خلال 6 أشهر لفلسطين المحتلة.

وأوضحت المصادر العبرية أن توصية قدمت من قبل وزير الداخلية الإسرائيلي، سلفان شالوم، لجلب آخر دفعة من يهود أثيويبا (الفلاشا) إلى فلسطين المحتلة  والذين يصل عددهم إلى أكثر من 9 آلاف.

ولفتت الصحية العبرية النظر إلى أن الإقتراح سيوضع للنقاش على طاولة اجتماع الحكومة في الأيام القليلة القادمة، مبينة أنه وفي حال تمت المصادقة  "فسيكون ذلك نجاحاً لجهود يهود أثيوبيا في البلاد ولأعضاء كنيست ومنظمات أخرى نشطت منذ العام 2010 بهدف جلبهم إلى البلاد".

وأشارت الصحيفة إلى أن قرارات حكومة الاحتلال في العام 2010 أبقت آلاف اليهود الأثيوبيين في معسكرات أقيمت بأديس أبابا، بسبب خلافات حول مسألة يهوديتهم، وفقاً ليديعوت أحرنوت.

يشار إلى أن المستوطنين اليهود من أصل أثيوبي يتعرضون لـ "سياسة التمييز العنصري" من جانب حكومة الاحتلال والمستوطنين، وكانوا قد نظموا تظاهرات وسط "تل أبيب" وفي مدينة القدس المحتلة احتجاجاً على سياسة التمييز ضدهم وإهمالهم من قبل حكومة الاحتلال.

وكان مستوطناً أثيوبياً "قتل وسحل" على يد مستوطنين آخرين في شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي في محطة حافلات، والتي شهدت عملية طعن وإطلاق نار من قبل فلسطيني، بمدينة بئر السبع، جنوبي فلسطين المحتلة، بسبب بشرته السمراء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.