الحمدالله: التقيت عمدة لندن لنقل استياء الحكومة الفلسطينية

برّر رئيس حكومة التوافق الوطني، رامي الحمدالله، لقاءه رئيس بلدية لندن، بوريس جونسون، أمس الأربعاء، بـ "إبلاغه استياء الحكومة الفلسطينية من التصريحات التي أدلى بها خلال زيارته لإسرائيل".
وكانت مؤسسات رسمية ونقابات فلسطينية، رفضت استقبال عمدة لندن بوريس جنسون، خلال زيارته لمدينة رام الله، أمس الأربعاء (11|11)، احتجاجاً على تصريحاته التي وصف خلالها الاحتلال الاسرائيلي بـ "الدولة الديمقراطية".
 وأشار مكتب الحمدالله، في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، الخميس (12|11)، إلى أن "رئيس الحكومة أكد لجونسون أنه لم يعد مقبولاً التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي على أنه نهج ديمقراطي ومبرَر، في ظل عدم التزام الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ أي من القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، واستمرار انتهاكاتها للقانون الدولي والإنساني".
وكان جونسون قد أدلى بتصريحات صحفية خلال زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تنتهي اليوم الخميس، جاء فيها أن "الدافع وراء حركة المقاطعة وفرض العقوبات على إسرائيل، هو سوء تفاهم"، على حد تعبيره.
وقال جونسون للصحافيين "لا يمكن أن أفكر بأمر أكثر غباء من أن تقول بأنك ترغب في أن يكون هناك نوع من سحب الاستثمارات أو فرض عقوبات، أو مقاطعة دولة، فرغم كل ما يقال، فإن إسرائيل هي الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط"، على حد قوله.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.