محكمة إسرائيلية ترفض اعتراض فلسطينيين على هدم منازلهم

أفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن محكمة إسرائيلية رفضت اليوم الخميس (12|11)، اعتراضات لعائلات أسرى فلسطينيين ضد قرار الجيش الإسرائيلي هدم منازلهم، على خلفية اتّهام أبنائهم بتنفيذ عمليات مقاومة.

وذكرت القناة العاشرة في التلفزيون العبري، أن المحكمة الإسرائيلية العليا وافقت على هدم منازل 5 أسرى فلسطينيين متهمين بتنفيذ ثلاث عمليات إطلاق نار، أدّت إلى مقتل 4 جنود ومستوطنين إسرائيليين خلال الأشهر الماضية.

وأضافت أن المحكمة وافقت على اعتراض إحدى العائلات كون منزلها مستأجراً، فيما أمهلت صاحب المنزل لإخلائه من ساكنيه حتى تاريخ 17 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

وكانت النيابة العسكرية الإسرائيلية قد قدّمت طلبا إلى المحكمة برد هذه الاعتراضات، داعيةً إلى عدم تدخل القضاء في هذه المسائل.

وتضمن طلب النيابة شرحاً عن الأوضاع الأمنية التي تشهدها الضفة الغربية والقدس المحتلتين، واللتين تشهدان  تصاعدا مطردا في العمليات، وأن  المستوى السياسي والأمني الإسرائيلي "على قناعة بوجوب اتخاذ إجراءات رادعة ضد الفلسطينيين".

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال سلّمت عائلات عدداً من الأسرى الفلسطينيين إخطارات بهدم منازلهم، بذريعة مشاركة أبنائهم في عمليات للمقاومة أسفرت عن مقتل إسرائيليين.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد رفض اعتراضات تقدّمت به عائلات الأسرى من مناطق نابلس ورام الله ومخيم قلنديا، لوقف قرار سابق صادر عن قائد الجيش في الضفة الغربية، ويقضي بهدم منازلهم ومصادرتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.