فرنسا.. أولاند يعلن حالة الطوارئ وإغلاق حدود البلاد

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، حالة الطوارئ في عموم أرجاء بلاده، وتشديد الإجراءات الأمنية في جميع المواقع الحيوية والحساسّة فيها.

وقرر أولاند في مرتمر صحفي عقده مساء الجمعة (13|11)، للتعقيب على سلسلة هجمات شهدتها العاصمة باريس، بإغلاق الحدود الفرنسية من كافة جهاتها بشكل كامل، "منعاً لفرار منفذي الهجمات إلى خارج البلاد".

كما وجّه الرئيس الفرنسي الأجهزة الأمنية في بلاده بالتحرّك واستنفاذ جهودها لضبط منفذي سلسلة الهجمات التي أودت بحياة 60 شخصاً على الأقل، وخلّفت عشرات الجرحى.

وأعلن أولاند، عن جملة إجراءات "احترازية أمنية ستشرع بها أجهزة الدولة، ومن ضمنها عمليات دهم وتفتيش مفاجئة في إطار استنفاذ المحاولات لضبط الإرهابيين منفذي الهجمات ومنع تكرار هذا السيناريو"، على حد تعبيره. 

وأكّد على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية في بلاده والعمل الموحّد لمواجهة "خطر الإرهاب".

من جانبها، أصدرت بلدية باريس تعميماً يحظر على سكان العاصمة الخروج من منازلهم "إلا للضرورة القصوى".

وقتل 60 شخصاً على الأقل وجرح العشرات، جراء سلسلة هجات "منسقة" في العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة (13|11).

ووقع إطلاق نار وقع قرب "ستاد دي فرانس" في العاصمة باريس، خلال مبارة تجمع بين منتخبي فرنسا وألمانيا حضرها الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن مصادر مسؤولة، تأكيدها أن الرئيس الفرنسي ووزير داخليته أسرعا خارجين من الملعب إلى مقر وزارة الداخلية، حيث تمّت الدعوة إلى اجتماع أمني طارئ لبحث الموقف.

وأكّدت مصادر فرنسية رسمية احتجاز عشرات الرهائن في في قاعة عرض "باتاكلان" بباريس.

أوسمة الخبر فرنسا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.