إضراب عام في أراضي الـ 48 احتجاجاً على "حظر" الحركة الإسلامية

تواصلت ردود الفعل الغاضبة والمنددة بقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي حظر الحركة الإسلامية (جناح الشمال) في الداخل الفلسطيني المحتل، وأعلنت لجنة "المتابعة العليا العربية" الإضراب الشامل يوم الخميس القادم 19 نوفمبر الجاري، احتجاجاً على قرار سلطات الاحتلال.

ودعت لجنة المتابعة العليا، في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، الثلاثاء (17|11)، فلسطينيي الداخل المحتل للمشاركة في المظاهرة القطرية، التي ستنظم يوم السبت 28 تشرين الثاني "نوفمبر" الجاري، في مدينة أم الفحم.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت ليلة (الاثنين- الثلاثاء) مكاتب الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم، إلى جانب إغلاق 17 مؤسسة تابعة للحركة في مختلف أنحاء الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، ومصادرة وثائق وملفات وحواسيب خاصة بعملها، بعد قرارٍ بحظرها، واعتقال مسؤول ملفّ القدس والأقصى فيها، سليمان أحمد، مسؤول العلاقات الخارجيّة، يوسف عواودة، واستدعاء رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح، ونائبه كمال خطيب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.