"علماء فلسطين" تندد بالقرار الاسرائيلي حظر "الحركة الإسلامية"

نددت "رابطة علماء فلسطين" بقرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي، حظر "الحركة الإسلامية" في داخل فلسطين المحتلة عام 1948، واعتبارها "خارجة عن القانون" وإغلاق مؤسساتها.
واعتبرت الرابطة في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء (18|11)، إعلان  قوات الاحتلال بأن الحركة الإسلامية حركة محظورة في الداخل الفلسطيني، هو "إعلان حرب على الاتجاه الإسلامي بأكمله"، مشيرة إلى أن "الاحتلال يخشى من تصاعد الصوت المسلم في وجه هذه الدولة اللقيطة التي ليس لها رصيد بقاء على الإطلاق".
وأضاف البيان، يقول إن "صراعنا مع هذا العدو هو صراع ديني، وأن المعركة مع هذا العدو لا يمكن أن يحسمها إلا القرآن والمسلم المتوضئ النقي، الذي لا يقبل التنازل ولا الرشوة"، مؤكد في الوقت ذاته، أن قرار الاسرائيلي ما هو الا "بداية انطلاق الأصوات الحرة الداعمة للحق الفلسطيني، وهو بداية نهاية دولة الاحتلال بإذن الله"، بحسب قولها.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.