أبو زهري: مستعدون للتعاطي بايجابية مع أي مقترح لفتح معبر رفح

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حرصها على فتح معبر رفح البري، وضمان حق الشعب الفلسطيني في التنقل بحرية ودون أي قيود.
وأشار الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء (18|11)، إلى أنه "سبق وأن قدمت الحركة أطروحات مرنة وأبدت استعدادها للتعاطي مع أي مقترح إيجابي يهدف إلى فتح معبر رفح بشكل طبيعي".
وشدد على أن حركة "حماس" "لا زالت حريصة على فتح المعبر وتعمل من أجل تحقيق هذا الهدف"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "هناك إصراراً من البعض على التفرد وتجاوز اتفاق المصالحة وصياغة اتفاق بعيداً عن معطيات الواقع بطريقة تجعل من الصعب إنفاذه وتطبيقه".
وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، أعلن التوصل إلى اتفاق مبدئي لفتح معبر رفح، خلال لقاء جمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة مؤخرَا.
وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر مغلقا منذ 90 يومًا بشكل متواصل وهي أطول مدة يغلق فيها المعبر بشكل متواصل، ولم يفتح منذ بداية هذا العام إلا 19 يوما فقط.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.