الاحتلال يمنع مقدسيا مختصا في شؤون القدس وزوجته من السفر

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء (24|11)، المختص في شؤون القدس، جمال عمرو، وزوجته زينة عمرو، المعلمة في المسجد الأقصى، من السفر إلى الأردن لمدة شهر، واستدعائهما من قبل مخابرات الاحتلال للتحقيق معهما.
وأفادت المعلمة زينة عمرو، في تصريحات لـ "قدس برس"، اليوم الثلاثاء (24|11)، بأنها وزوجها الدكتور جمال عمرو، وأثناء تواجدهما على جسر الملك حسين للسفر إلى الأردن، تلقى اتصالا من مخابرات الاحتلال يبلّغهما بالحضور إلى المركز الأمني في "المسكوبية" بالقدس المحتلة للتحقيق معهما، فرض عمرو الاجراء الاسرائيلي، وأخبرهم أنه لا يمكنه المجيء حتى عودته من السفر.
وأضافت عمرو، "وأثناء قيامنا باجراءات الحصول على التصاريح للمغادرة، تفاجأنا بوجود اسمينا بالمنع من السفر لمدة شهر كامل بأمر من السلطات الأمنية الاسرائيلية".
وعقّبت المعلمة في المسجد الأقصى، على قرار المنع من السفر، بالقول : "إن ما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات ما هي إلا فرض لسياساتها القمعية بحق المقدسيين، واستهداف لحرية التنقل التي تعد حقاً شرعياً لكل مواطن"، مشيرة إلى أن الاحتلال "يسعى إلى التضييق على المقدسيين من خلال تكميم الأفواه وعدم الحرية في التنقل"، مؤكدة في الوقت ذاته "أننا سنظل شوكة في حلقهم"، على حد قولها. 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.