"شؤون الأسرى": الاحتلال اعتقل أكثر من ألفي مواطنٍ منذ بداية انتفاضة القدس

أفادت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" الحقوقية الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ بداية شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي ما يقارب الـ 2400 مواطن، بينهم 1200 حالة اعتقال بحق أطفال قُصَّرْ.

وأشارت الهيئة في تقرير إحصائي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، السبت (28|11)، إلى أن عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون التابعة لسلطات الاحتلال ارتفع لـ 7 آلاف، بينهم 430 طفلاً قاصراً، و40 أسيرة.

ولفتت الإحصائية الرسمية النظر إلى أن عدد المعتقلين الإداريين تعدى الـ 500 معتقل، "بينهم أسرى من القدس المحتلة، وأطفال قُصر، وفلسطينيين من الداخل المحتل عام 48".

وأوضحت الهيئة أن 20 فلسطينياً اعتقلتهم قوات الاحتلال عقب إطلاق الرصاص عليهم وإصابتهم، مشيرة إلى أن عدداً منهم "ما زال يتلقي العلاج في المستشفيات الإسرائيلية".

وذكرت أن "الهجمة الأكبر" في حملة الاعتقالات كانت على القدس، ووصلت حالات الاعتقال فيها لما يقارب الـ 800، نصفهم من الأطفال القاصرين، وفق الهيئة.

وأضافت: "سلطات الاحتلال تمارس الإرهاب بشكل رسمي وفاشي وعنصري ممنهج بحق الأسرى الفلسطينيين، وتتصرف كدولة فوق القانون، تستبيح دماء المواطنين بغطاء قانوني من خلال تشريعات جائرة". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.