أم الفحم.. مظاهرة قُطْرِيَّة احتجاجاً على قرار "حظر" الحركة الإسلامية بالداخل المحتل

من المظاهرة في ام الفحم ضد حظر الحركة الإسلامية

شارك الآلاف من الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948 بـ "المظاهرة القطرية"، السبت (28|11)، والتي نظمت في مدينة أم الفحم، شمالي فلسطين المحتلة، بدعوة من لجنة "المتابعة العليا للجماهير العربية" احتجاجاً على قيام سلطات الاحتلال بـ "حظر" الحركة الإسلامية (جناح الشمال).

وندد المشاركون في المسيرة بسياسة حكومة الاحتلال الإسرائيلي وقرار "حظر" الحركة الإسلامية، مؤكدين أنه "سياسي وباطل". ومشددين على رفضهم لقرار الاحتلال، وأنه يأتي "ضمن سياسة ملاحقة القيادات العربية والأحزاب وكتم صوت الجماهير العربية المطالبة بحقوقها".

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، في كلمة له، خلال المهرجان الخطابي في نهاية المسيرة، إن الجماهير العربية في الداخل لن تقبل بالاستفراد بالحركة الإسلامية، ومندداً بوصفها "حركة إرهابية" من قبل الحكومة الإسرائيلية.

وتابع: "إخراج الحركة الإسلامية من القانون، إثبات بأن السُلطات الإسرائيلية تبيّت شيئًا ما لانتهاك الأقصى الذي تدافع عنه الحركة". ومشدداً على أن الاحتلال يسعى لـ "الاستفراد بالمسجد الأقصى المبارك".

وأشار بركة إلى أن "الحضور والمشاركة الواسعة للأحزاب وممثليها في المظاهرة يعتبر دعمًا للحركة الاسلامية ولوحدة صفوف الجماهير العربية"، وفق قوله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.