القدس.. محكمة إسرائيلية تؤجل محاكمة "طفل" متهم بتنفيذ عملية طعن لبداية 2016

مدّدت "المحكمة المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد (29|11)، اعتقال طفل مقدسي متّهم بتنفيذ عملية طعن شمالي مدينة القدس المحتلة، أدّت إلى إصابة موظف أمن إسرائيلي بجراح طفيفة.

وأفادت مراسلة "قدس برس" في مدينة القدس بأن محكمة الاحتلال، مددت اعتقال الطفل معاوية علقم حتى تاريخ 12 يناير 2016، مشيرة إلى أن عدداً من المواطنين المقدسيين نظموا وقفة تضامنية أمام المحكمة في شارع صلاح الدين، احتجاجاً على محاكمة الأطفال الفلسطينيين وقتلهم بدم بارد، وتضامناً مع الطفليْن المعتقليْن معاوية (14 عاماً)، وعلي علقم (11 عاماً).

وكانت سلطات الاحتلال قد حوّلت مؤخراً الطفل علي علقم من إحدى المشافي الإسرائيلية إلى "معهد داخلي مغلق" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واشترطت "عدم زيارته أو الاتصال به من قبل عائلته".

يشار إلى أن الطفليْن علقم متّهمان بتنفيذ عملية طعن موظف أمن إسرائيلي داخل القطار التهويدي الخفيف بالقرب من مستوطنة "بيسغات زئيف" المقامة على أراضي الفلسطينيين في بلدة بيت حنينا، شمالي القدس المحتلة في العاشر من الشهر الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.