الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين من الضفة الغربية فجر الاثنين

صورة أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين (30|11)، تسعة فلسطينيين عقب اقتحام ومداهمة أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، بينهم أسير محرر مقعد من مدينة جنين.

وذكرت "القناة السابعة" في التلفزيون الإسرائيلي، عبر موقعها الإلكتروني، أن جيش الاحتلال اعتقل 9 فلسطينيين ممن يصفهم بـ"المطلوبين" لقواته، 6 منهم بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد الجيش والمستوطنين.

وأوضح الموقع العبري أن قوات الاحتلال اعتقلت مواطناً من "حي المخفية" في مدينة نابلس، وآخر من قرية زيتا قرب طولكرم، ومواطناً من بلدة طمون قضاء جنين، إلى جانب الأسير المحرر عدنان حمارشة، من بلدة يعبد، جنوبي جنين، وهو مقعد، وآخرين من بلدات بيت أمر وبني نعيم ومخيم الفوار ويطا قضاء مدينة الخليل.

وذكرت مصادر أمينة فلسطينية لوكالة "قدس برس" أن جيش الاحتلال داهم بلدات يطا وبني نعيم وتفوح وإذنا ومخيم الفوار في مدينة الخليل، جنوبي الضفة المحتلة، واعتقل 3 شبان من بلدة بيت أمر بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الشهيد محمد إسماعيل الشويكي في مخيم الفوار، وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته، وهددت بهدمه، بالإضافة لدهم منزل الأسير عماد الدين الطردة في بلدة تفوح، والذي اعتقلته قوات الاحتلال بزعم تنفيذه عملية الطعن في "ريشون ليتسيون" مطلع الشهر الحالي، ومنزل الأسير طه حسين الطردة، والذي اعتقل، أمس الأحد، بزعم تنفيذه عملية طعن في مدينة القدس.

وأفاد مراسل"قدس برس" أن جيش الاحتلال أغلق كافة المداخل الفرعية لمخيم الفوار، بالسواتر الترابية والحجارة، وواصل إغلاق المدخل الرئيسي بالبوابة الحديدية، إلى جانب وضع حواجز عسكرية على المداخل الرئيسية لمدينة الخليل، و"التنكيل" بالمواطنين.

وفي نابلس، أفاد مراسل "قدس برس" أن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة، فجر الاثنين، واعتقلت الشاب بهاء عبد الحق (25 عاماً)، من "حي المخفية"، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه.

وبيّن أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل ثلاثة من شهداء نابلس، وهم: الفتاة أشرقت قطناني والفتى علاء حشاش، واستشهدا على حاجز "حوارة العسكري"، جنوبي المدينة عقب محاولتهما تنفيذ عملية طعن، والشاب بسيم صلاح (38 عاما)، والذي استشهد أمس الأحد، بمدينة القدس بعد تنفيذه عملية طعن في شارع الواد.

وولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال حذرت والد الشهيدة قطناني بهدم منزله، إذا لم يتوقف عن "التحريض" ضدهم، إلى جانب تسليم نجله ياسين (17 عاماً)، بلاغاً لمقابلة مخابرات الاحتلال في معسكر حوارة للتحقيق معه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.