محكمة إسرائيلية تصادق على قرار هدم منزل أسير فلسطيني

أفادت مصادر فلسطينية بأن محكمة إسرائيلية رفضت اليوم الثلاثاء، اعتراض عائلة أسير فلسطيني ضد قرار جيش الاحتلال هدم منازلهم، على خلفية اتّهام نجلها بتنفيذ عمليات مقاومة، فيما قبلت اعتراض عائلة أسير آخر.
وأوضح رامز عليوي، شقيق الأسير راغب عليوي، من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، في تصريحات لـ "قدس برس"، أن محكمة احتلالية قررت اليوم، رفض الاعتراض الذي قدمته العائلة ولقف قرار جيش الاحتلال بهدم منزل شقيق الأسير، بدعوى عضويته في خلية تابعة لحركة "حماس"، نفدت عدة عمليات إطلاق نار أسفرت عن مقتل وإصابة إسرائيليين.
وأضاف أن محامي العائلة أبلغه أن المحكمة الإسرائيلية صادقت على قرار جيش الاحتلال، فيما رفضت الاعتراض المقدم من قبله على القرار، مشيرا إلى أن الاحتلال من المتوقع ان يقدم الاحتلال بأي لحظة على هدم المنزل.
وكانت قوات الاحتلال أقدمت في 14 تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي، على تفجير ثلاثة منازل في مدينة نابلس، تعود لعائلات الأسرى كرم المصري، يحيى الحاج حمد ، وسمير الكوسا، بعد أن قامت بإخلائها من ساكنيها، والمنازل المجاورة لها، باستخدام القوة المفرطة، حيث عمدت إلى "تلغيم" المنازل الثلاثة بالمتفجرات، ونسفها بكل ما تحتويه، حيث سُمعت أصوات الانفجارات على مسافات بعيدة من المدينة. 
وكان الاحتلال اتهم الأسرى الأربعة بالانتماء إلى حركة "جماس" والماركة في عدة عمليات، من بينها عملية "ايتمار"، في الأول من شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي، والتي أسفرت عن مقتل اثنين من المستوطنين الإسرائيليين وإصابة آخرين.
وفي ذات السياق، ذكرت عائلة الأسير نور الدين أبو حاشية من مخيم عسكر للاجئين الفلسطينيين شرقي نابلس، في تصريح لمراسلنا، أن المحكمة العليا الإسرائيلية، ردت اليوم طلب جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدم منزل العائلة، المتهم نجلها بقتل جندي من جيش الاحتلال في تل أبيب وسط الأراضي المحتلة عام 1948، مشيرة إلى أن السبب يعود لتأخر جيش الاحتلال في تقديم الطلب الهدم.
وأشارت العائلة إلى أن المحكمة لا زالت تنظر في مصير الغرفة التي كان يقطن فيها نجلها الأسير، متوقعة إقدام الاحتلال على إغلاقها لإرضاء الرأي العام الإسرائيلي.
وكانت سلمت قوات الاحتلال عائلة الأسير أبو حاشية، في 3 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، إخطارا لهدم منزلها لاتهام نجلها نور الدين، بطعن جنديين إسرائيليين في تل أبيب في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي، ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح خطيرة، فيما أصيب أبو حاشية بعدة طلقات نارية وجرى اعتقاله في المكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.