تأسيس أول فرع لمصرف سوداني في العالم العربي

أعلن "المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية" اليوم الاربعاء، عن انطلاق وتأسيس أول فرع لـ "بنك الخرطوم الدولي" السوداني بالمنامة، والذي يعد أول فرع لهذا خارج السودان، والأول كذلك لمصرف سوداني بالعالم العربي.

وجاء الإعلان عن افتتاح فرع المصرف السوداني، في اليوم الثاني من فعاليات الدورة الثانية والعشرين للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، التي انطلقت أمس الثلاثاء وتنتهي غدا الخميس في العاصمة البحرينية.

وقد تم ذلك بالتعاون بين مصرف البحرين المركزي، وبنك الخرطوم الدولي.

ويعد "بنك الخرطوم" هو أول وأقدم بنك في السودان، وقد نشأ مبكرا، تحت مسمى "بنك باركليز" البريطاني، في عام 1913، ليكون فرعاً للبنك الأم.

ويأمل السودانيون في أن تكون مثل هذه الاتفاقيات مدخلا للتخفيف من وطأة العقوبات الاقتصادية على بلادهم، التي صدرت بقرار من الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلنتون منذ 3 من تشرين ثاني (نوفمبر) عام 1997.

وبموجب القانون الأمريكي للطوارئ الإقتصادية تم بموجبه تجميد الأصول المالية السودانية، ومن ثم حصاراً إقتصادياً يلزم الشركات الأمريكية بعدم الإستثمار والتعاون الإقتصادي مع السودان. ثم جاء الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش، فأصدر قراراً تنفيذياً آخراً رقم 13400 في 27 نيسان (أبريل) 2006، ليزيد إستدامة وتعقيد وتشديد العقوبات على السودان. وفي نهاية أيار (مايو) 2007، وسّع الرئيس الأمريكي الحظر ليشمل شركات وأشخاص لم يكونوا مشمولين بالقرارات السابقة.

وقد اعتبر الخبير في التعاملات المالية الاسلامية المحامي البريطاني أحمد الترك، في حديث مع  "قدس برس"، أن انعقاد المؤتمر السنوي للمصارف الإسلامية،الـ 22 في المنامة بأنه "إشارة مهمة في عالم المصارف المعنية بالمنتجات المالية الإسلامية".

وأشار الترك، الذي يشارك في فعاليات المؤتمر، إلى أن "الاهتمام العالمي بالتمويل الاسلامي ازداد بعد الانتكاسة العالمية في سوق المال عام 2008".

 

وكان مدير الرقابة المصرفية في "مصرف البحرين" خالد حمد، قد أكد في كلمة له خلال المؤتمر، "أن السوق المالية الإسلامية الدولية (IIFM)، تم تأسيسها من قبل 6 بنوك مركزية والبنك الإسلامي للتنمية عام 2002، وأنها اليوم تمتلك 40 عضوا من خلال مكتب واحد في البحرين".

وأضاف: "أصبحت السوق المالية الإسلامية الدولية تعمل بكامل طاقتها التشغيلية في أواخر عام 2006"، كما قال. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.