السلطات المصرية تفتح معبر رفح بعد إغلاق متواصل لـ 105 أيام

فتحت السلطات المصرية صباح اليوم الخميس، معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر لمدة يومين بشكل استثنائي في كلا الاتجاهين، وذلك بعد إغلاق استمر لأكثر من ثلاثة شهور متواصلة، وهي أطول مدة لإغلاق المعبر في  تاريخه.
وتجمع الآلاف المسافرين الذين هم بحاجة ماسة للسفر أمام بوابة المعبر الفلسطينية حيث تم تجهيز حافلات المسافرين حسب كشف المسجلين لدى وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة وسط تدافع كبير للمواطنين الذين هم بحاجة للسفر.
وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة في بيان مقتضب تلقت "قدس برس" نسخة منه إن "الحافلات المجهزة بالمسافرين بدأت تتحرك باتجاه الصالة المصرية إذانًا بفتح المعبر".
يشار إلى أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح خلال العام الجاري لمدة 318 يومًا، من بينها 105 أيام على التوالي، في حين تم فتحه لمدة 19 يوماً فقط خلال الشهور الأحد عشر الماضية وعلى فترات متباعدة، الأمر الذي لم يُلبّ الحاجات الإنسانية لسكان القطاع، تسبب في كارثة إنسانية كبيرة.
وأفادت وزارة الداخلية في غزة في بيان سابق لها بوجود أكثر من 25 ألف مواطن من الحالات الإنسانية (مرضى، طلاب، حملة إقامات، حملة جوازات سفر أجنبية) مُسجلون في كشوفات دائرة التسجيل للسفر، منوهة إلى انه في حال فتح باب التسجيل للسفر مجدداً ستتضاعف الأعداد نظراً لتواصل إغلاق المعبر.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.