حقوقي: إلغاء إعدام وبديع وقادة الإخوان "خطوة صحيحة"

رحب رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا محمد جميل بقبول طعن محكمة النقض المصرية بإعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "غرفة عمليات رابعة ".

واعتبر جميل في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، هذا القرار "خطوة في الطريق الصحيح"، لكنه نفى أن يكون تعبيرا عن منهج ثابت في القضاء المصري.

وأضاف: "هذا القرار يؤكد من جديد ممالأة جزء من السلطة القضائية خصوصا في المحاكم الدنيا للسلطات الحاكمة، حيث لازال نزيف أحكام الإعدام هو السمة الغالبة في القضاء المصري".

وأشار جميل إلى أن "محكمة النقض تدخلت لوقف أحكام مسيسة"، وقال: "لكن ما يبعث على عدم الاطمئنان والثقة بالضاء المصري، أن هذه الأحكام يحكمها ضمير القاضي نفسه ولا توجد معايير ثابتة".

وذكر أن "هناك مئات الأحكام بالاعدام تصدر في محاكم مصرية لا تتوفر فيها أدنى معايير المحاكمة العادلة".

ورأى أن محكمة النقض تريد أن تحفظ ما تبقى من ماء وجه القضاء المصري بسبب الانهيار الشديد الذي يشهده، والتسييس غير المسبوق له، حيث أن من نجا من الموت في الشارع يموت بأحكام قضائية تفتقد لأبسط معايير الموضوعية"، على حد تعبيره.

وكانت محكمة مصرية قد وجهت في نيسان (أبريل) الماضي اتهامات للمعتقلين بإعداد "غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان المسلمين" بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وإشاعة الفوضى في البلاد.

وقضت بمعاقبة 12 منهم بالإعدام شنقًا، و26 آخرين من القيادات بالسجن المؤبد.

لكن منظمات حقوقية عربية ودولية معنية بحقوق الإنسان تتهم قوات الأمن المصرية بارتكاب "عمليات قتل جماعي" أثناء فض الاعتصامين.

يُذكر أن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة هو عملية عسكرية حدثت في 14 آب (أغسطس) 2013، حيث قامت قوات الشرطة والجيش بالتحرك لفض اعتصامات المعارضين لانقلاب 3 تموز (يوليو) 2013 في مصر.

وقد كانت الاعتصامات الرئيسية في ميدان رابعة العدوية في القاهرة وميدان النهضة بالجيزة.

واختلفت التقديرات حول عدد القتلى والمصابين في الأحداث حيث جاء تقرير وزارة الصحة المصرية بـ 670 قتيلا ونحو 4400 مصابا من الجانبين. ووصفت منظمة هيومن رايتس ووتش ماحدث بأنه على الأرجح جرائم ضد الإنسانية وأخطر حوادث القتل الجماعي غير المشروع في التاريخ المصري الحديث. 

أوسمة الخبر مصر قضاء إخوان أحكام (خاص)

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.