كاميرون: الحملة على "داعش" في سورية تحتاج الوقت والصبر

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن الحملة على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سورية تحتاج إلى الوقت والصبر.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الجمعة عن كاميرون قوله: "إن الوضع معقد وما نطلبه من طيارينا صعب."

وأكد أن قرار السماح بتنفيذ الغارات الجوية ضد تنظيم الدولة في سورية "يصب في صالح" بريطانيا، لكنه قال إن العملية في سورية تحتاج إلى "الصبر".

وقد أوضح وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، أن المقاتلات نفذت هجمات وصفها بـ "الناجحة" على حقول نفط يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبحسب فالون، فإن الغارات البريطانية وجهت "ضربة موجعة لعوائد النفط التي يعتمد عليها داعش"، لكن لم ترد معلومات عن الخسائر التي احدثتها الغارات البريطانية.

واستخدمت الطائرات الأربع التي شاركت في الغارات قنابل مسيرة بالليزر لضرب أهدافها.

وكان مجلس العموم البريطاني قد وافق في ساعة متأخرة من مساء أول أمس الاربعاء (2|12) على مقترح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بشأن توجيه ضربات جوية لتنظيم داعش فى سورية.

وبعد التصويت بساعات قليلة نفذات مقاتلات بريطانية أن من طراز تايفون و2 من طراز ترنادو كانت ترابض بقاعدة فى قبرص غارات أولى على أهداف قالت بأنها "تابعة لتنظيم الدولة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.