وزير مصري يربط تحسن اقتصاد بلاده بتحديد عدد سكانها

ربط وزير التخطيط المصري أشرف العربي، بين تحسن مستوى اقتصاد بلاده بتحديد النسل، بعدما أعلن "الجهاز المركزي للإحصاء" أن يوم غدٍ الأحد 6 كانون أول/ ديسمبر سيبلغ تعداد سكان مصر رسميا 90 مليون نسمة.

وقال الوزير المصري في مؤتمر صحفي اليوم السبت "إن الزيادة السكانية في مصر تدق ناقوس الخطر"، مشيرا إلى أن مصر تستقبل 4 مواليد كل دقيقة، والنمو الاقتصادي يتطلب خفض هذا المعدل بدرجة كبيرة جدا.

وأضاف العربي، أن زيادة معدلات النمو الاقتصادي في مصر تتطلب خفض معدلات النمو السكاني التي تبلغ 2.6 في المائة سنويا.

وأعلن أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم السبت، إن عدد سكان جمهورية مصر بالداخل سيصل في الساعة العاشرة من مساء غد الأحد إلى 90 مليون نسمة، بخلاف المصريون في الخارج الذين يقدر عددهم بحوالي 8 و10 ملايين، يتمركز معظمهم في منطقة الخليج.

وقال الجندي، إن عدد السكان بلغ 89 مليون نسمة يوم الثلاثاء 23 يونيو 2015، ما يعني أن زيادة المليون الأخيرة تمت في أقل من 6 أشهر، مشددا على أن "معدل النمو السكاني حاليا يعد أهم وأخطر التحديات التي تواجه المجتمع المصري"، حيث بلغ 2.55 في المائة عام 2014، وهو أكبر من 5 أضعاف المعدل بالدول المتقدمة، وحوالي ضعف معدل الدول النامية.

وأشار إلى أن محافظة القاهرة تأتي كأكبر المحافظات سكانا بنسبة 10.6 في المائة، وبعدد سكان 9.5 مليون نسمة، تليها محافظة الجيزة 7.8 مليون نسمة بنسبة 8.6 في المائة، ثم محافظة الشرقية 6.6 مليون نسمة بنسبة 7.3 في المائة.

ولفت إلى أن محافظة جنوب سيناء تعتبر أقل المحافظات سكانا، حيث بلغ عدد سكانها 173 ألف نسمة بنسبة 0.2 في المائة، تليها محافظة الوادي الجديد 230 ألف نسمة بنسبة 0.3 في المائة، ثم محافظة البحر الأحمر 352 ألف نسمة بنسبة 0.4 في المائة من إجمالي التعداد الكلي لسكان البلاد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.