مستوطنون يعتدون على سائق حافلة في القدس

اعتدت مجموعة من المستوطنين الاسرائيليين الليلة الماضية، بالضرب المبرح، على سائق فلسطيني يعمل على حافلة عمومية في القدس المحتلة، نقل على إثرها إلى المشفى للعلاج.
وأوضح السائق المعتدى عليه جواد القواسمي، لـ "قدس برس"، أنه وخلال عمله على حافلة خط "بيتار عيليت" جنوب  القدس المحتلة، أقدمت مجموعة من المستوطنين بالإعتداء عليه بالضرب المبرح بعدما قاموا برشه بغاز الفلفل بعينه.
وأضاف القواسمي أن المستوطنين، اعتدوا عليه بوحشية وبقسوة، وكانوا يشتمونه بألفاظ عنصرية، مرددين "أنت عربي، لازم تموت"، مؤكدا أن هدفهم "كان قتلي وليس الضرب أو السرقة".
وأشار القواسمي إلى أنه حاول الدفاع عن نفسه ودفعهم ليهرب منهم وهو غير قادر على الرؤية بسبب غاز الفلفل، ليسقط عن درج الحافلة على الأرض، ويستمروا بالاعتداء عليه، مضيفا "لولا تواجد إمرأة وأبنائها في المنطقة القريبة، والتي هرعت للمساعدة وأولادها وهرب المستوطنين بعد سرقة كل ما في الحافلة من مال".
ويتعرض فلسطينيو الداخل المحتل عام 1948، إلى اعتداءات عنصرية متكررة، بالضرب والطعن والتحريض على القتل، من قبل المستوطنين، وبتأييد من المسؤوليين الاسرائيليين، في ظل تحريض اعلامي متزايد بحقهم.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.