الأردن يجري تعديلا فنيا على خط الغاز المصري للتصدير العكسي

أعلن مسؤول أردني نية بلاده إجراء تعديلا فنيا على خط أنبوب الغاز المصري الذي كان يستورد من خلاله الغاز المصري، قبل ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس محمد حسني مبارك عام 2011، بما يسمح باستخدامه بشكل عكسي في تصدير فائض غاز اردني، يعتقد أنه اسرائيلي، إلى مصر.
وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، ابراهيم سيف اليوم الثلاثاء، ردا على سؤال للنائب رولى الحروب في جلسة رقابية لمجلس النواب، إن حكومة بلاده أجرت تعديلا على خط الغاز المصري الذي كان الأردن يستورد الغاز المصري من خلاله، "لإتاحة المجال للأردن لتصدير فائض الغاز الذي يستورده من الخارج إلى مصر".
ويسود اعتقاد أن الخط سوف يستخدم لتصدير الغاز الاسرائيلي إلى مصر، بعد إبرام شركات خاصة في مصر اتفاقات مع شركات اسرائيلية لاستيراد الغاز الاسرائيلي، ولكن الحكومة المصرية جمدت الاتفاق أول أمس عقب فرض محكمة دولية غرامة على شركات مصرية بقيمة 1.76 مليار دولار لصالح شركة الكهرباء الاسرائيلية.
ولكن الوزير سيف أوضح أن مذكرة التفاهم التي وقعتها الحكومة ممثلة بشركة الكهرباء الوطنية مع شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية لاستيراد الغاز الإسرائيلي لم يصدر عنها أي إجراءات على الأرض، في إشارة إلى أنه لم يتم تمديد أي أنابيب أو اتخاذ أي إجراءات فنية لغاية الآن لاستيراد الغاز الاسرائيلي عبر الشركة الأمريكية.
وكان الأردن يستورد نحو 250 مليون قدم مكعبة من الغاز المصري قبل ثورة يناير بأسعار تفضيلية، لكن خط الغاز تعرض لأكثر من 20 عملية تفجير خلال الأعوام الثلاث الماضية، أدت لتوقف إمدادت الغاز المصرية، وتحول الاردن إلى استخدام الوقود الثقيل لتوليد الطاقة بديلا عن الغاز المصري.
وقال مصدر في وزارة الطاقة والثروة المعدنية لـ"قدس برس"، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن الأردن يسعى لتنويع مصادره من الطاقة، عبر استيراد الغاز من أكثر من وجهة، مشيرا إلى أن مذكرة حسن النوايا الموقعة من شركة "نوبل انيرجي" الأمريكية المطورة لحقل الغاز الإسرائيلي، لم تخرج إلى حيز التنفيذ بعد.
وكانت الحكومة الأردنية وقعت اتفاقا مع شركة "شل" العالمية لتزويد الأردن بنحو 150 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا، ولمدة 5 سنوات قابلة للتجديد لخمس سنوات أخرى، وتقدر حاجة الأردن من الغاز الطبيعي بنحو 350 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا. 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.