الاحتلال يداهم مركزا ثقافيا في نابلس ويصادر محتوياته

أفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال الاسرائيلي، اقتحمت اليوم الخميس، مركزا ثقافيا في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وقامت بالعبث في محتوياته ومصادرة أجهزة الحاسوب.
وأوضح زياد عميرة رئيس مجلس إدارة "المنتدى التنويري الثقافي" لـ "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت فجر اليوم، مقر المنتدى في شارع حطين وسط مدينة نابلس، وقامت بتحطيم أبوابه الخارجية ومحتوياته، وصادرت أجهزة حاسوب خاصة بالمنتدى.
وأضاف أن هذه هي المرة الأولى التي يتم التعرض فيها للمنتدى من قبل قوات الاحتلال، مبينا أن الاحتلال "لم يخطرهم سابقا أو يحذرهم من ممارسة أية أنشطة مخالفة".
وبيّن أن عمل المركز يقتصر على "النشاطات الثقافية والتطوعية، ولا يوجد لهما أي نشاط سياسي يجعل للاحتلال مبررا لارتكاب مثل هذه الخطوة"، مشيرا إلى أنه "بصدد ملاحقة الاحتلال قانونيا لاسترداد ما تم مصادرته من محتويات المنتدى".
تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال ينفذ حملات اقتحام ومداهمات يومية لمدن وبلدات مؤسسات مختلفة في الضفة الغربية، ويتخلل ذلك اعتقال فلسطينيين، بزعم تقديم خدمات للفصائل الفلسطينية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.