مؤتمر صحفي لأسرة جندي إسرائيلي "أسير" لدى "حماس" مساء اليوم

تعقد أسرة الجندي الإسرائيلي، شاؤول آرون، المحتجز لدى حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الأحد، مؤتمرا صحفيا، في أعقاب نشر صحيفة إسرائيلية رسالة "منسوبة" لابنها يطالبهم فيها بالعمل على الإفراج عنه.

وقال موقع "القناة السابعة" التابع للجيش الاسرائيلي، إنه "تعقد اليوم الأحد أسرة الجندي الأسير لدى حركة حماس، مؤتمرا صحفيا للحديث عن ولدها".
ويتزامن المؤتمر الصحفي، مع نشر صحيفة /معاريف/ العبرية، رسالة منسوبة للجندي آرون، قالت إن مصادر في حركة "حماس"، أرسلتها لوالدي الجندي.

وجاء في الرسالة المنسوبة لـ"آرون":" أمي الغالية، أنا أسمع المطر يتساقط من حولي، لكنني لا أراه، كما أنني لا أشعر به، منذ وقوعي في الأسر، وأنا أنتظر أي خبر يفرحني ويعيدني إليكم".

وأوضحت الرسالة:" أنا أريد التحرر من الأسر، لن أنكر أنهم يعاملونني بلطف، لكن الشعور لدي أنكم نسيتموني، وأنكم لا تكترثون بي، الشعور هذا يملئ قلبي بالخوف، إن الأمر الذي يخيفني أن تتركوني لسنوات طويلة مثلما فعلت الحكومة بالجندي جلعاد شاليط".


وشاليط، هو جندي إسرائيلي أسرته حركة "حماس"، عام 2006، وأفرجت عنه مقابل 1000 أسير فلسطيني عام 2001.
من جانبه، وصف الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تصريحات إعلامية له، الرسالة، بـ"المفبركة".

وخلال الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة الصيف الماضي، أعلنت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في 20 من تموز (يوليو) الماضي، عن أسرها الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة.
وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي "حماس".
وتتهم تل أبيب حركة "حماس" باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى هدار غولدن قُتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح، في الأول من آب (أغسطس) الماضي، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه.
وفي التاسع من تموز (يوليو) الماضي أعلن الجيش الإسرائيلي، عن اختفاء أحد المواطنين الإسرائيليين، ويدعى أبراهام منغيستو، في قطاع غزة العام الماضي، مطالبًا باستعادته بعد أن قال إنه محتجز لدى حركة "حماس".
ومؤخرا، نشرت الصحف الإسرائيلية تقارير حول إمكانية وجود أسرى "أحياء" لدى حركة "حماس"، حيث إلتزمت الأخيرة "الصمت" تجاه تلك المعلومات.
وكانت إسرائيل قد اعتقلت في الضفة الغربية، منتصف العام الماضي، العشرات من الأسرى الذين سبق وأفرجت عنه ضمن صفقة "شاليط".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.