"الشعبية": الفصائل توافقت على مبادرة لحل أزمة معبر رفح

كشفت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" أن الفصائل الفلسطينية توافقت على مبادرة مكتوبة لحل أزمة معبر رفح البري من أجل أن  تقدم لحركتي "فتح" و"حماس" والسلطة ومصر

وقال كايد الغول عضو المكتب السياسي  في الجبهة لـ "قدس برس" إن "مبادرة معبر رفح هي نتاج حوار بين عدد من القوى، جرى استكماله مع غالبية الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية لتُقدّم باسمها جميعاً إلى كل من حركتي فتح وحماس، فضلاً عن السلطة والجهات الرسمية المصرية".

وأعرب عن أمله أن تستجيب كافة الأطراف المعنية لهذه المبادرة من اجل إنهاء معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأكد صحة المبادرة التي نشرتها بعض المواقع الالكترونية والتي سيتم تقديمها بشكل رسمي باسم جميع الفصائل للجهات المعنية بالأمر.

واعتبرت المبادرة  التي جاءت في خمسة بنود أن الحل الأساسي الذي يكمن في فتح معبر رفح بصورة دائمة، هو التوافق الوطني الفلسطيني على إدارة هذا المعبر، وتحييده عن التجاذبات السياسية ويحافظ على انتظام العلاقة مع مصر، ويحفظ العلاقة بين الشعبين المصري والفلسطيني.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح منذ مطلع العام الجاري سوى 22 يومًا فقط، مما فاقم معاناة سكان القطاع حيث يوجد قرابة 25 الفلسطيني مسجلين للسفر وهم من الحالات الإنسانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.