شركة دنماركية تسحب استثماراتها من أخرى ألمانية بسبب علاقتها مع الاحتلال

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الثلاثاء (15/12) إن شركة "التأمينات وصندوق التقاعد" في الدنمارك، التي يصل حجم املاكها الى 50 مليار دولار، قررت سحب استثماراتها في شركة ألمانية ضخمة لمواد البناء تدعي "اسمنت هايدلبرغ"، بسبب ضلوعها غير المباشر في استغلال الموارد الطبيعية في الضفة الغربية المحتلة.

وجاء في بيان للشركة، أبرزته الصحيفة العبرية، انها "ليست معنية بالمساهمة بأي شكل من الاشكال في نشاطات غير قانونية في المناطق الفلسطينية المحتلة"، معتبره بذلك أن نشاط شركة مواد البناء الدنماركية في الضفة "يتعارض مع القانون الدولي"، ولا يتفق مع سياسة "الاستثمار المسؤولة" التي يديرها صندوق التقاعد.

يشار الى ان شركة "سمنت هايلدبرغ" الألمانية تعتبر احدى أضخم الشركات التي تعمل في مجال مواد البناء في أكثر من 40 دولة، وقامت في 2007 بشراء شركة "هانسون" البريطانية التي تدير فرعا في دولة الاحتلال.

ويقوم الفرع الاسرائيلي بإدارة محاجر في المنطقة C في الضفة الغربية المحتلة التي يسيطر عليها الاحتلال مدنيا وأمنيا. 

وبحسب معاهدة جنيف الرابعة ومعاهدة لاهاي، يمنع القانون الدولي استخدام الموارد الطبيعية للمناطق المحتلة اذا لم تكن ارباحها تخدم سكان المناطق ذاتها وإنما من يستغلونها بقوة الاحتلال.

وهذه الشركة الدنماركية هي الثانية بين الدول الاسكندينافية التي تقرر سحب استثماراتها من الشركة الالمانية خلال ستة أشهر، اذ سبقتها الى ذلك في شهر يونيو (حزيران) الماضي، شركة التأمين الكبرى في النرويج، التي سحبت استثماراتها للسبب ذاته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.