الاحتلال يستولي على منزل فلسطيني ويحوّله لثكنة عسكرية في جنين

صورة أرشيفية

أفادت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أجبرت، مساء اليوم الأربعاء، عائلة فلسطينية على إخلاء منزلها في المنطقة الغربية من بلدة "يعبد"، جنوبي غرب مدينة جنين، الواقعة شمالي الضفة الغربية.
وقالت المصادر لـ "قدس برس" إن قوات الاحتلال حوّلت منزل المواطن يحيى أبو شملة لـ "ثكنة عسكرية"، مشيرةً إلى تمركز جنود وقناصة الاحتلال على سطح المنزل.
ولفتت المصادر النظر إلى أن قوات الاحتلال دهمت منزل المواطن أبو شملة، مساء أمس الثلاثاء، وعبثت بمحتوياته، بزعم رشق مركبات المستوطنين اليهود بالحجارة على شارع محاذي لبلدة يعبد.
من جانبه، أشار مدير بلدية "يعبد"، يوسف عطاطرة، في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إلى أن الاحتلال "صعّد من حملاته الأمنية بحق المواطنين في البلدة"، موضحاً أنها تشهد "أوضاعا أمنية صعبة للغاية".
وبيّن عطاطرة أن قوات الاحتلال نشرت عدداً من الحواجز العسكرية بالقرب من البلدة، بالتزامن مع دهم منازل المواطنين وتفتيشها وتخريب محتوياتها، بالإضافة إلى "سماحها لقطعان المستوطنين بممارسة العربدة في المنطقة تحت حماية الاحتلال".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.