القدس.. الاحتلال يفرض الحبس المنزلي على عضو حركة "فتح"

عبير زياد

فرضت سلطات الإحتلال الإسرائيلية عقوبة الحبس المنزلي على عضو إقليم حركة "فتح" في مدينة القدس المحتلة، عبير زياد، عقب اعتقالها لثلاثة أيام.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن المواطنة المقدسية زياد، مقابل توقيعها على كفالة بقيمة 3000 شيكل (أي ما يعادل 770 دولار أمريكي)، شريطة الحبس المنزلي الإجباري لمدة 5 أيام.

وأفاد رئيس "لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين"، أمجد أبو عصب، في تصريح صحفي بأن شرطة الاحتلال تنوي استكمال التحقيقات مع المقدسية عبير زياد، في إحدى مراكزها بالقدس المحتلة، كما أنها استدعت زوجها للتحقيق.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر الخميس الماضي 17 كانون أول/ ديسمبر، منزل عضو حركة "فتح" في حي الثوري ببلدة سلوان، واعتقلتها قبل اقتحام مقر "مركز نسوي حي الثوري" الذي تديره عبير زياد، حيث شرعت بتفتيشه ومصادرة العديد من محتوياته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.