مستوطنون يستولون على محل تجاري في البلدة القديمة بالقدس المحتلة

استولى مستوطنون برفقة قوات الاحتلال الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، على محل تجاري يعود لأحد المواطنين المقدسيين في مدينة القدس المحتلة، بحجة ملكيته لليهود.
وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن مستوطنين برفقة قوات الاحتلال داهموا صباح اليوم حي “عقبة السرايا” في البلدة القديمة، وقاموا باخلاء محل تجاري تعود ملكيته للمواطن حسين القيسي، الذي اعتقلته شرطة الاحتلال لمقاومته عملية الإخلاء، واقتادته إلى مركز شرطة "بيت إلياهو" بالقرب من "باب السلسلة".
من جهته، قال خبير شؤون الاستيطان هايل صندوقة في تصريحات لـ "قدس برس"، إن هذا المحل التجاري (محددة) تعمل به عائلة القيسي منذ عشرات السنين، في الوقت الذي تدعي فيه جمعية (عطيرت ليوشنا) الاستيطانية ملكيته، بالإضافة إلى عدد من المحال الأخرى والمنازل في البلدة القديمة".
وشرح صندوقة" كيفية استغلال الاحتلال للقوانين للاستيلاء علي المحال والاراضي الفلسطينية، مؤكدا أن "دولة الاحتلال تأخد من قوانين الدولة العثمانية والانتداب البريطاني ما يلزمها، ثم تقوم بسن قوانين جديدة بحسب مصالحها من أجل الاستيلاء على المزيد من المنازل وتفريغ السكان الأصليين منها لصالح المستوطنين".
وأضاف أن "ادّعاءات الاحتلال ومستوطنيه بملكيّة تلك المنشآت ما هي إلا أكاذيب يستندون إليها من خلال التوراة والتاريخ المزوّر".
تجدر الإشارة إلى أن ثلاث عائلات مقدسية تسلّمت مؤخراً أوامر بإخلاء منازلها في “عقبة الخالدية” في البلدة القديمة في القدس لصالح جمعيات استيطانية أيضا.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.