خبير عسكري: "التحالف الإسلامي ضد الإرهاب" خطوة صحيحة

رأى اللواء الأردني المتقاعد الخبير العسكري مأمون بو نوار، أن "التحالف الاسلامي ضد الإرهاب، الذي تم الإعلان عنه مؤخرا في العاصمة السعودية الرياض، من شأنها معالجة العجز العربي والإسلامي عن التوحد".

وبيّن أبو نوار، في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، أن التحالف الإسلامي لديه كل المقومات لكي ينجح، وقال: "اننا نأمل أن يكون التحالف المذكور نواة يتم توسيعها مستقبلا لمكافحة ومحاربة الارهاب، عبر مفهوم الردع والدفاع الجماعي".

وأعرب عن أمله أن "يتم تشكيل هذه القوة الاسلامية بأسرع وقت، وان يتم تشكيل مجلس لمكافحة الارهاب فكريا وثقافيا، ينتج عنه مساحات أوسع في الإعلام للرد على هذه الأفكار المتطرفة"، وأكد بأن ذلك "بحاجة لإرادة سياسية حقيقية لمواجهة الارهاب بشكل شامل".

وأضاف: "ندرك ان خلافات متعددة حول استخدام القوة العسكرية بين الدول قد تنتج، لكن عمليات التنسيق وتبادل المعلومات الاستخبارية قد تكون كافيه لبعض الدول بالمشاركة".

وفي ختام تصريحه، لفت أبو نوار الانتباه إلى أن "هذا التحالف سيشكل فركة اذن وإنذار لكل من تسول له نفسه العبث بالمنطقة وسياستها سواء اكان اسرائيل أو حتى روسيا وايران "، على حد تعبيره.

وكانت السعودية قد أعلنت مؤخرا أن 34 دولة معظمها إسلامية انضمت إلى تحالف عسكري جديد لمحاربة الإرهاب، وأنه من المقرر تأسيس مركز عمليات مشترك في العاصمة السعودية الرياض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.