معارض سوري: لن نقبل إملاءات خارجية حول وفدنا التفاوضي

أكد عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية سالم المسلط، أن الهيئة العليا التفاوضية المنبثقة عن مؤتمر الرياض هي المخولة بتشكيل الوفد التفاوضي مع النظام.

وأضاف المسلط في تصريحات له اليوم الثلاثاء: "إن الهيئة التفاوضية ملتزمة ببيان مؤتمر الرياض الذي جمع كافة أطياف المعارضة السورية، وبما تم إقراره في اجتماعها الأخير"، موضحاً أنها شكلت وفدها وهيئته الاستشارية، ولن تقبل بإدراج أسماء أخرى بطلب من أطراف خارجية.

وأشار المسلط إلى أن "روسيا ليست طرفاً محايداً، وهي تشارك نظام الأسد بالمجازر اليومية المرتكبة بحق أبناء الشعب السوري، لذلك لا يحق لها أن تلعب دور الوسيط وعليها أن تهتم بتشكيل وفد النظام، أما تشكيل وفد المعارضة فهو شأن السوريين فقط"، على حد تعبيره.

وكان مؤتمر المعارضة السورية الذي استضافته العاصمة السعودية الرياض يومي 9 و19 كانون أول (ديسمبر) الجاري، قد شكل "هيئة عليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية" على أن يكون مقرها في مدينة الرياض، تتولى مهام اختيار الوفد التفاوضي مع النظام.

وقد انبثقت هذه الهيئة من أربعة كيانات أو تكتلات هي: (الائتلاف الوطني لقوى الثورة أو المعارضة وهيئة التنسيق الوطنية، والمستقلون، إلى جانب الفصائل الثورية).

وقد أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات فعليا تشكيل وفد للتفاوض ولجان تخصصية في موضوع القضايا القانونية والعلاقات الدولية والدعم.

وقد أعلن المنسق العام للهيئة رياض حجاب، في تصريحات له الجمعة الماضي (18|12)، أن "المعارضة أعلنت تشكيل هياكلها التفاوضية واستعدادها للتعاون مع المجتمع الدولي لإنجاز كافة مراحل الحل السياسي، على أن لا يكون لبشار الأسد أي دور فيها على الإطلاق"، مشيرا الى أن هناك إجراءات لبناء الثقة سيتم العمل عليها تمهيداً للتفاوض وإيجاد تسوية سياسية في سورية وهي اطلاق سراح المعتقلين خاصة النساء والأطفال، وفك الحصار عن المدن والبلدات التي تعاني الويلات والجوع والقهر والقصف في مختلف أنحاء سورية، وادخال المساعدات الانسانية"، وفق قوله.

هذا وأفاد متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء بأن محادثات السلام السورية المرتقبة ستعقد في جنيف بسويسرا، دون أن يحدد موعدا دقيقا لها.

يشار إلى أن مجلس الأمن وافق بالإجماع مؤخرا على قرار يؤسس لحل الأزمة في سورية، ليس من بينه موقف واضح من الرئيس بشار الأسد.

أوسمة الخبر سورية سياسة مفاوضات جدل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.