25 مقاطعة وبلدية إسبانية تتبنى مقاطعة إسرائيل

أفادت لجنة فلسطيينة، بأن نحو خمسة وعشرين بلدية إسبانية تبنّت مشروع فرض مقاطعة شاملة على المؤسسات الإسرائيلية.

وذكرت "اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة" التي تقود مبادرة لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، أن أكثر من خمسة وعشرين مقاطعة وبلدية في إسبانيا (بما فيها إقليمي كاتالونيا والباسك) أعلنت عن تبنيها لحراك مقاطعة إسرائيل.
 
وأوضح المنسق العام للجنة، محمود نواجعة، في حديث لـ "قدس برس" أن هذه الخطوة تأتي ضمن مبادرة "أماكن بدون عنصرية" التي أطلقتها اللجنة والهادفة لعزل الاحتلال وبلدياته ومؤسساته عبر التواصل مع جهات إسبانية، منذ أكثر من عام.

ولفت النواجعة، إلى أن أهمية القرار الذي اتخذته هذه المؤسسات بمقاطعة شاملة لدولة الاحتلال عبر إنهاء العلاقة مع الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية الإسرائيلية، وصولاً إلى عزل الاحتلال وكيانه وإظهار الوجه الحقيقي له.

وأوضح أن عمل الحملة الوطنية يتراوح بين دعوات مقاطعة البضائع الإسرائيلية وبضائع المستوطنات، وصولاً إلى المقاطعة الشاملة للاحتلال اقتصادياً وسياسياً وهو أمر يختلف بين دولة وأخرى حسب اعتبارات مختلفة.

وتقول "اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل" إنها "تمثل أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني في الوطن والشتات، وتعمل على عزل إسرائيل أكاديمياً وثقافياً واقتصادياً وعسكرياً حتى يمارس الشعب الفلسطيني بكل أجزائه حقّه غير القابل للتصرف في تقرير المصير"، وفق القائمين عليها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.