شهيدا قلنديا يرفعان محصلة الشهداء إلى 131 منذ أكتوبر الماضي

كشف تقرير صادر عن وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية، النقاب عن استشهاد 131 فلسطينيا، برصاص الاحتلال الاسرائيلي، واعتداءات مستوطنيه، منذ بداية "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي.
وأوضحت الوزارة في بيان صحفي مقتضب، تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن شهيدا مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين، شمالي القدس المحتلة، رفعا عدد الشهداء إلى 131، من بينهم 26 طفلاً وطفلة، وست سيدات.
وقالت مصادر محلية لـ "قدس برس" أن الشابين عيسى عساف وعنان أبو حبسة هما منفذا عملية الطعن في "باب الخليل" بمدينة القدس المحتلة، ظهر اليوم الأربعاء، والتي أدت لإصابة ثلاثة مستوطنين يهود بجراح بالغة.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الشهيدين أسيرين محررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأفرج عنهما قبل أقل من شهر، لافتة النظر إلى أن سلطات الاحتلال استدعت والدا الشهيدين عساف وأبو حبسة للمقابلة بمقرها على حاجز "قلنديا" العسكري.
وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي أعلنت في بيان لها، اليوم الأربعاء، عن "قتل" فلسطينيين في منطقة "باب الخليل" بمدينة القدس المحتلة، عقب تنفيذهما لعملية طعن ضد عدد من المستوطنين وأفراد من وحدة "حرس الحدود".
وقال شهود عيان لـ "قدس برس" إن أحد الشابين ارتقى برصاص قوات الاحتلال في المكان، عقب إطلاق النار عليه من وحدة "حرس الحدود" التابعة لشرطة الاحتلال، واستشهد الأخر عقب إصابته بالرصاص واعتداء عدد من المستوطنين اليهود عليه بالضرب المبرح مستخدمين أدوات وعصي حديدية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.