حكومة الاحتلال توافق على تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر

أعطت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الضوء الأخضر لبدء تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، في مؤشر على تحسن محتمل في العلاقات بين البلدين وسط خلافات بشأن إمدادات الطاقة.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس في بيان له اليوم الخميس، تناقلته وسائل إعلام فلسطينية وعربية ودولية: "سيكون بمقدور إسرائيل بيع خمسة مليارات متر مكعب من الغاز إلى مصر في الأعوام السبعة المقبلة، من حقل (تمار) قبالة الساحل الإسرائيلي على البحر المتوسط".

وأضاف: "بعد سنوات من التأخير والنقاش بدأنا المضي قدمًا لتصبح إسرائيل قوة إقليمية في مجال الغاز الطبيعي".

وكانت محكمة تحكيم دولية قد حكمت في وقت سابق هذا الشهر، على مصر بأن تدفع نحو ملياري دولار إلي إسرائيل، تعويضًا عن وقف إمدادات الغاز ما تسبب في توترات بين البلدين.

وأعلنت مصر أنها ستطعن على القرار وتجمد محادثات استيراد الغاز من إسرائيل.

يذكر أن مصر كانت تبيع الغاز إلى إسرائيل بموجب اتفاق مدته 20 عاما لكنه انهار في 2012 بعد تعرض خط الأنابيب على مدى شهور لهجمات المسلحين في شبه جزيرة سيناء.

وحقل "تمار" للغاز، هو حقل غاز طبيعي في البحر المتوسط، (إسرائيل)، اكتشف في 2009. ويقع على بعد 50 ميلا غرب حيفا على عمق 1700 متر تحت سطح البحر.

ويُقدر مخزون الحقل من الغاز الطبيعي بحوالي 275 بليون متر مكعب عند الاكتشاف، وقد كان الحقل أكبر مخزون مكتشف من الغاز أو النفط في الحوض المشرقي شرق البحر المتوسط. وبدأ ضخ الغاز الطبيعي من الحقل في 31 آذار (مارس) 2013.

أوسمة الخبر مصر احتلال غاز تصدير

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.