الخرطوم تستضيف اجتماعات سداسية حول "سد النهضة"

انطلقت اليوم الأحد، جولة جديدة من مفاوضات "سد النهضة الإثيوبي"، في العاصمة السودانية الخرطوم، بحضور وزراء الخارجية والري، بكل من مصر والسودان وإثيوبيا.

ويتطلع المشاركون في الاجتماع، الذي يستمر يومين، للوصول لتفاهمات تخص اقتسام مياه نهر النيل بشكل عادل.

وكانت زعماء أثيوبيا ومصر والسودان، قد وقعوا في آذار (مارس) الماضي اتفاق المبادئ بشأن سد النهضة الإثيوبي، من دون أن يحسم الخلاف بشكل نهائي، لا سيما بين مصر وأثيوبيا.

وتتخوف مصر من تأثير "سد النهضة"، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن "سد النهضة" سيمثل نفعا لها، خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضررا على السودان أو مصر.

هذا وأعلن وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم أن الرئيس السوداني عمر البشير طرح بعض النصائح والمقترحات للاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه في الدول الثلاث، الجاري اليوم الأحد بالخرطوم، حول "سد النهضة"، تتعلق بكيفية وصول المحادثات إلى النتائج المرجوة.

ونقلت شبكة "الشروق" الإعلامية في السودان، عن وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم قوله عقب استقبال الرئيس البشير له اليوم الأحد، "أن الرئيس البشير طرح بعض النصائح والمقترحات للوزراء بالدول الثلاث، تتعلق بسير المحادثات وكيفية الوصول إلى النتائج المرجوة في الموضوعات المطروحة للنقاش".

وثمَّن أدهانوم دور السودان في دفع المحادثات بين الدول الثلاث، للوصول إلى توافق في ملف السد، وفتح آفاق التعاون بينها، بما يصب في مصلحة الشعوب بالمنطقة.

وأضاف: "إن اللقاء تطرَّق إلى الموضوعات التي تتعلق بالتعاون الثنائي بين السودان وإثيوبيا في الملفات السياسية والاقتصادية"، وفق تعبيره.

من جهة أخرى نقل وزير الخارجية المصري سامح شكري رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى نظيره السوداني الرئيس عمر البشير، أكد فيها عمق واستراتيجية العلاقات بين البلدين الجارين، والتزام مصر بالتعاون مع السودان من أجل تحقيق المصالح المشتركة.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، أن شكري التقى خلال زيارته الحالية إلى الخرطوم مع الرئيس البشير، ونقل له رسالة شفهية من السيسي.

وأشار إلى أن "السيسي أكد في رسالته التزام مصر بالتعاون مع السودان لتحقيق المصالح المشتركة، بما يرتقي إلى تطلعات الشعبين المصري والسوداني، ويمكِّن الدولتين من مواجهة التحديات المشتركة التي تواجه المنطقة".

وأشار إلى أن "شكري حرص على إحاطة البشير بتطورات المحادثات السداسية الخاصة بسد النهضة، مؤكداً أهمية ومحورية اتفاق إعلان المبادئ الثلاثي كأساس لتعزيز بناء الثقة وتحقيق المكاسب المشتركة لكل من مصر وإثيوبيا والسودان وعدم الإضرار بأي طرف".

وأضاف: "إن رؤى البلدين تطابقت حول أهمية المضي قدماً في مسار بناء الثقة وتعزيز التعاون بين مصر وإثيوبيا والسودان بشكل يضمن الاستفادة من الموارد الهائلة المتاحة للدول الثلاث لخدمة مصالح شعوبها".

وتناول اللقاء التطورات الخاصة بالقضايا الإقليمية، والعلاقات مع دول حوض النيل والرغبة المصرية السودانية المشتركة في تعزيزها على المستويات كافة.

يشار إلى أن مصر والسودان يعدان لقمة مشتركة بين الرئيسين المصري والسوداني قبيل اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، التي يجري الإعداد لها الآن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.