القدس .. تشييع جثمان الشهيد مازن عريبة في بلدة أبو ديس

شيّع آلاف المواطنين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد مازن عريبة (37 عاماً)، في بلدة أبو ديس، شرقي مدينة القدس المحتلة، بعد احتجاز دام 26 يوماً من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بدعوى تنفيذه لعملية ضد جنود الاحتلال.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أنها تسلّمت جثمان الشهيد عريبة، مساء اليوم الثلاثاء، على مدخل مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي المواطنين شرقي القدس المحتلة، ونقلته إلى المركز الطبي في أبو ديس، قبل أن يُنقل لمنزل عائلته، كي يواري جثمانه الثرى في مقبرة البلدة.

ورفع المشاركون في تشييع جثمان الشهيد عريبة، الأعلام الفلسطينية، مطالبين بالانتقام لروح شهداء فلسطين، الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال، وقُتلوا بدم بارد، وسط دعوات للرد ومقاومة الاحتلال. 

يذكر أن الشهيد عريبة، وهو ضابط في جهاز "المخابرات الفلسطينية"، ارتقى في الثالث من شهر كانون أول/ ديسمبر الجاري، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار على جنود الاحتلال، بالقرب من حاجز "حزما العسكري"، شمالي القدس المحتلة، ما أدّى إلى إصابة جندي إسرائيلي، إضافة إلى إصابة مواطن مقدسي بعد تخبّط الاحتلال في إطلاق النار على الشهيد عريبة.

وبتسليم جثمان الشهيد عريبة، يصبح عدد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي من مدينة القدس 19 جثماناً، أقدمهم الشهيد ثائر أبو غزالة الذي ارتقى في الثامن من شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، وآخرهم الشهيد مصعب الغزالي والذي ارتقى بتاريخ في 26 أكتوبر.

يذكر أن 35 شهيداً مقدسيّاً ارتقوا في مدينة القدس المحتلة، في عمليات فدائية أو إعدام أو برصاص الاحتلال خلال المواجهات، وذلك منذ انتفاضة القدس أوائل تشرين أول / أكتوبر الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.