الاحتلال منع رفع الأذان 600 وقت في المسجد الإبراهيمي عام 2015

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي في الخليل نحو 600 مرة خلال العام الماضي 2015.
وأكد مدير أوقاف الخليل إسماعيل أبو الحلاوة في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الاثنين، أن الاحتلال واصل خلال العام الماضي انتهاكاته بحق المسجد الابراهيمي، بمنعه رفع الأذان نحو 600 وقتا، ووصول المصلين الفلسطينيين إليه.
وأشار أبو الحلاوة إلى أن الاحتلال يمنع رفع الأذان يوم السبت أربعة أوقات من صلاة الفجر للمغرب، فيما يمنع المسلمين رفع الأذان في وقت صلاة المغرب طوال العام بحجة إزعاجه للمستوطنين.
وحذر مدير أوقاف الخليل من إجراءات الاحتلال ضد المسجد الإبراهيمي خلال العام الحالي، "والتي هدد فيها نتنياهو بما وصفه بوقف الضجيج في البلدة القديمة بالخليل، في إشارة إلى صوت الأذان"، وفق تقدير أبو حلاوة.
وشدد جيش الاحتلال من إجراءاته العسكرية في محيط المسجد الإبراهيمي خلال "انتفاضة القدس" حيث اخضع المواطنين لعمليات تفتيش دقيقة، فيما استشهد عدد من الشبان الفلسطينيين برصاص الاحتلال بدعوى محاولة مواطنين فلسطينيين تنفيذ عمليات طعن ضد عناصر عسكرية او مستوطنين يهود، على هذه الحواجز ومن أبرزهم الشهيدة دانيا أرشيد التي قضت برصاص الاحتلال بتاريخ 25 تشرين أول/أكتوبر الماضي لدى محاولتها الوصول للمسجد الإبراهيمي.
وفرضت سلطات الاحتلال تقسيمياً زمانياً ومكانياً في المسجد الابراهيمي بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي عام 1994، عبر تقسيم المسجد لليهود والمسلمين، ومنع المسلمين من الصلاة في أيام الأعياد اليهودية، واستباحته بشكل كامل للمستوطنين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.