اليمن.. حظر للتجول في عدن بسبب مواجهات مع مسلحي "الحراك الجنوبي"

يبدأ اليوم الاثنين سريان قرار حظر التجول في شوارع مدينة عدن، الذي اتخذته السلطات اليمنية، على خلفية "المواجهات التي شهدتها المحافظة صباح أمس الأحد بين قوات الامن ومسلحين قاموا بمحاصرة ميناء المعلا بغرض اخراج القوة الامنية المتواجدة فيه والمكلفة بحمايته".

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية، أن القوات الحكومية فرضت حظر التجول في مدينة عدن اعتبارا من الثامنة مساء الاثنين وحتى الخامسة صباح الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن الناطق باسم السلطة المحلية بمحافظة "عدن" نزار انور، تأكيده، "ان الاجهزة الامنية وبمساندة من القوات العسكرية تمكنت من بسط سيطرتها الكاملة على ميناء المعلا واعادت انتشار افرادها في المديرية ومحيط الميناء"، لافتا الانتباه الى ان الحالة الامنية في المحافظة الان مستقرة.

ودعا القيادي في "الحراك الجنوبي" لطفي شطارة في حديث مع "قدس برس"، قوى "الحراك الجنوبي" إلى تسليم سلاحهم إلى القوات الحكومية والانخراط ضمن المؤسسات الحكومية للراغبين في ذلك.

وأضاف: "عندما حمل أبناء الجنوب السلاح لمواجهة اجتياح مليشيات الحوثي وصالح أنضووا تحت أسم المقاومة الجنوبية بشكل عفوي وتلقائي. اليوم وبعد أن أنتصرت المقاومة الجنوبية بدعم التحالف وحررت عدن ومحافظات جنوبية أخرى بات لزاما عليها بالمنطق والعقل الامثتال للسلطة المحلية وتسليم سلاحها والمؤسسات الحكومية التي كانت تحميها. على أن تحترم وتلتزم السلطة المحلية بالمطالب المشروعة لشباب المقاومة في الالتحاق بوحدات الأمن والجيش في الجنوب".

وأكد شطارة أنه بخلاف ذلك "فإن من يحمل السلاح في وجه السلطة المحلية سيعتبر خارجا عن القانون ويتحمل عواقب إصراره تحقيق مطالبه بقوة السلاح".

وأضاف: "مبررات حمل السلاح من قبل المقاومة في ظل وجود رجال أمن تعتبر منتفية. علينا أن نثق بالسلطة المحلية ورجال الأمن والتعاون معهم أذا أردنا دولة نبنيها لا أن ندمرها بأيدينا بعد أن حررناها من يدي خصم لئيم"، على حد تعبيره.

وتسود حالة من التدهور الأمني في مدينة عدن منذ استعادتها من الحوثيين وعودة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إليها، بسبب تعدد الميليشيات المسلحة وانتشار السلاح.

أوسمة الخبر اليمن عدن أمن حظر تجول

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.