مصر.. اجراءات أمنية مشددة لتأمين جلسة البرلمان الأولى

كشفت مصادر مصرية مطلعة النقاب عن استعدادات أمنية كبيرة تبذلها الأجهزة الأمنية المصرية لتأمين الجلسة الافتتاحية للبرلمان بعد غد الأحد.

وذكرت صحيفة "اليوم السابع" المصرية في تقرير لها اليوم الجمعة، أنه "تم وضع خطة أمنية مُحكمة ترتكز على عدة محاور لتأمين مقر البرلمان والنواب، والضيوف الذين سيحضرون الجلسة الأولى ووسائل الإعلام التي ستنقل الحدث".

وتتضمن الخطة وفق الصحيفة إغلاق أجهزة الأمن لشارع القصر العينى بالحواجز الحديدية منذ الصباح الباكر لتأمين وصول الضيوف، من بينهم المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية السابق ورئيس المحكمة الدستورية العليا، والمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وعدد من الوزراء ورموز المجتمع.

وستعزز أجهزة الأمن من تواجدها بميدان التحرير القريب من مقر البرلمان لفرض السيطرة الأمنية على المنطقة، كما ستعزز أجهزة الأمن من تواجدها بمخرج محطة مترو السادات، وتجري عمليات مسح شامل لمحيط مقر البرلمان بواسطة أجهزة الكشف عن المواد المتفجرة وضباط المفرقعات والكلاب البوليسية لضمان عدم وجود أية مواد متفجرة أو قنابل تستهدف البرلمان.

وستمنع أجهزة الأمن أي أحد من الاقتراب بمقر البرلمان عدا المسموح لهم بالدخول للمكان.

 وشددت أجهزة الأمن على النواب، عدم اصطحاب مرافقين لهم غير مسموح بدخولهم للبرلمان في الجلسة الأولى وسط الإجراءات الأمنية المشددة، والالتزام بتعليمات رجال الأمن الهادفة إلى حماية الأعضاء بالمجلس، وعدم السماح لأحد بترك سيارته بالقرب من السور الخارجي لمقر مجلس النواب.

كما تتضمن الخطة الأمنية وفق ذات الصحيفة، أن تعين أجهزة الأمن خدمات أمنية لحراسة رئيس مجلس الشعب فور اختياره من قبل الأعضاء في الجلسة الأولى، وترافق هذه الخدمات رئيس البرلمان حتى منزله باعتباره شخصية عامة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد شنت في الأيام الأخيرة حملةَ اعتقالات شملت عددا من النشطاء ضمن محاولات لاحتواء احتجاجات تعتزم قوى المعارضة تنظيمها بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 25 كانون ثاني (يناير) الجاري.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد دعا نهاية كانون أول (ديسمبر) الماضي البرلمان المنتخب الى الانعقاد في 10 كانون ثاني (يناير) الجاري، في اول جلسة للبرلمان منذ الاطاحة بالرئيس محمد مرسي قبل عامين.

وجرت الانتخابات البرلمانية في مصر بين 17 تشرين أول (اكتوبر) و2 كانون أول (ديسمبر) بمشاركة 28.3% من الناخبين وسط غياب شبه كامل لكل الاصوات المعارضة للسيسي الذي سيعزز قبضته على السلطة في وجود برلمان مؤيد له.

أوسمة الخبر مصر برلمان جلسة اجراءات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.