"نشأت ملحم".. الشهيد 150 في انتفاضة القدس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، عن ارتفاع عدد الشهداء، برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، إلى 150، بمختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ بداية "انتفاضة القدس" في تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أنه وباستشهاد الشاب نشأت ملحم، من قرية عرعرة، شمالي فلسطين المحتلة، ارتفع عدد الشهداء إلى 150، بينهم 29 طفلاً وطفلة وسبع سيدات، خلال مئة يوم من الأحداث في الأراضي الفلسطينية.

وبيّنت الصحة أن 22 فلسطينياً استشهدوا برصاص الاحتلال في قطاع غزة، إلى جانب شهيدين من الداخل الفلسطيني المحتل، (مهند العقبي من النقب، ونشأت ملحم من عرعرة).

وأفادت الإحصائية أن 126 مواطناً من الضفة الغربية والقدس المحتلتين ارتقوا برصاص واعتداءات قوات الاحتلال، بينهم 46 من الخليل، و35 من القدس، و16 من رام الله والبيرة، وعشرة من جنين، تليها نابلس بواقع ثمانية شهداء، فبيت لحم بواقع ستة شهداء، بالإضافة إلى شهيدين من طولكرم، وشهيد واحد فقط من كل من قلقيلة وسلفيت.

يذكر أن شهيدا الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، اللذين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال، هما مهند العقبي، (منفذ عملية إطلاق النار في المحطة المركزية بمدينة بئر السبع المحتلة بتاريخ 18 تشرين أول/ أكتوبر 2015)، والشهيد نشأت ملحم، (والذي استشهد اليوم الجمعة 8 كانون ثاني/ يناير الجاري، باشتباك مسلح مع وحدات خاصة إسرائيلية في قرية عرعرة، شمالي فلسطين المحتلة).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.