تونس.. مؤتمر "النداء" الأول يؤكد نهج التوافق مع "النهضة"

أنهى قياديو "حركة نداء تونس" الجدل الدائر بينهم بعقد مؤتمرهم التوافقي الأول، الذي سينهي أشغاله اليوم الأحد باختيار هيئة قيادية تدير الحزب، في انتظار المؤتمر الانتخابي في نهاية تموز (يوليو) المقبل.

واعتبر الكاتب والمحلل السياسي المختص بالشأن التونسي نصر الدين بن حديد في حديث مع "قدس برس"، "أن انعقاد المؤتمر التوافقي وحضور الرئيس الشرفي للحزب الرئيس الباجي قايد السبسي وزعيم حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي، أنهى بالفعل الجدل الدائر بين شقي حركة نداء تونس، ورجح كفة جناح الهيئة التأسيسية التي يتزعمها نجل الرئيس حافظ الباجي قايد السبسي".

وأضاف: "لقد انتصر شق حافظ الباجي قايد السبسي بالعلاقة مع النهضة على خصمه في الحزب بزعامة الأمين العام المستقيل محسن مرزوق، كما انتصرت النهضة بعلاقتها مع جناح السبسي على دعاة الاستئصال من جناح مرزوق".

ورأى ابن حديد أن "الحزب المرتقب أن يعلنه محسن مرزوق بعد انشقاقه من نداء تونس، لن يكون له أي تأثير كبير على الحزب الأم، وأن دوره سيكون كذات دور حزب الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي لإثراء المشهد السياسي بالاحزاب الصغيرة لا غير"، على حد تعبيره.

هذا وكشفت إذاعة "شمس أف أم" التونسية النقاب عن أنه تم اليوم الأحد في اليوم الثاني لمؤتمر "نداء تونس"، إقرار إلغاء الأمانة العامة التي تضم 6 أعضاء بعد أن تم اختيار فيها كل من بشرى بلحاج حميدة وفوزي اللومي لانهما محسوبان على الاطراف المقابلة، كما تم تعويض الأمانة العامة بمدير تنفيذي وهيئة سياسية تضم 17 عضوا وناطق رسمي، على أن يتم إحداث لجنة تسييرية للحزب تضم أكثر من  6 أشخاص.

وكان زعيم حركة "النهضة" الشيخ راشد الغنوشي قد حضر أمس السبت الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "حركة نداء تونس"، واستقبل فيها بحفاوة كبيرة، وألقى كلمة نعت فيها الحضور بالمناضلين، ووصف فيها تونس بأنها "طائر يطير بجناحين هما النداء والنهضة".

وينظر مراقبون إلى أن ترسيخ التوافق بين حزبي "النهضة" و"النداء" سييسر فرص نيل الوزراء الجدد في التعديل الحكومي الثقة أمام البرلمان، المرتقب أن يعقد جلسة عامة غدا لمنحهم الثقة.

هذا ويُعقد اليوم الأحد اجتماع شعبي بقصر المؤتمرات بالعاصمة التونسية لعدد من النواب المستقيلين من كتلة "نداء تونس" بالبرلمان وعدد من أعضاء الحركة المستقيلين من المكتب التنفيذي، في إطار الإعداد لانطلاقة حزبهم الجديد المرتقب الإعلان عنه يوم 2 آذار (مارس) المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.