"هيومن رايتس ووتش" تتهم الحوثيين بممارسة الاعتقال والاخفاء القسري في اليمن

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، "السلطات الحوثية في اليمن باعتقال تعسفيا وإخفاء عشرات الأشخاص قسرا في العاصمة صنعاء".

ودعت المنظمة في تقرير لها اليوم الأحد "السلطات الحوثية بحماية حقوق كل المعتقلين، والإفراج فورا عن جميع المحتجزين تعسفيا، ومنح أفراد العائلة والمحامين ومراقبين مستقلين إمكانية الوصول الفوري إلى مواقع الاحتجاز، للحد من مخاطر سوء المعاملة".

وقالت المنظمة، إنها "وثّقت الاحتجاز التعسفي أو المسيء لما لا يقل عن 35 شخصا على يد الحوثيين في الفترة من آب (أغسطس) 2014 حتى تشرين الأول (أكتوبر) 2015، منهم 27 ما زالوا رهن الاحتجاز".

وذكرت المنظمة أن "الكثيرين اعتقلوا على ما يبدو بسبب صلتهم بحزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض للحوثيين".

وأشار التقرير، إلى أنه بالإضافة إلى المعارضين السياسيين، استهدف الحوثيون صحفيين في وسائل إعلام معارضة.

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في المنظمة: "بينما يقاتل الحوثيون للمحافظة على السلطة في اليمن، عليهم الإدراك أن زرع الخوف في السكان ليس طريقة حكم بأي حال. على الحوثيين اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان ألا يُحتجز أحد بطريقة غير قانونية، وأن تُمكَّن الأسر من الوصول إلى أحبائها"، وفق تعبيره.

ولم يصدر تعليق من جانب الحوثيين على هذا التقرير حتى الآن.

وكانت "هيومن رايتس ووتش"، قد قالت في وقت سابق إن "قوات التحالف الذي تقوده السعودية أسقطت قنابل عنقودية على أحياء سكنية في صنعاء عاصمة اليمن".

وأشارت إلى أن "الطبيعة العشوائية للذخائر العنقودية تجعل استخدامها انتهاكات خطيرة لقوانين الحرب"، وقال بأن "الاستخدام المتعمد أو المتهور للذخائر العنقودية، في المناطق المأهولة بالسكان، يصل إلى جريمة حرب"

وقد نفى التحالف العربي الذي يقود حربا ضد الحوثيين في اليمن منذ آذار (مارس) الماضي اتهامات منظمة "هيومن رايتس ووتش" باستخدامه قنابل عنقودية أمريكية الصنع ضد المدنيين.

سياسيا وصل إلى العاصمة صنعاء اليوم مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ إلى العاصمة اليمنية صنعاء قادما إليها من الرياض، في زيارة تستغرق عدة أيام.

وأوضح المبعوث الأممي في تصريح لوسائل الإعلام، أنه سيلتقي خلال الزيارة بالأطراف السياسية في صنعاء بهدف إقامة جولة جديدة من المحادثات بغية التوصل لحل سياسي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.