مواجهات في القدس ورشق "القطار الخفيف" بالحجارة

رشق شبّان فلسطينيون، اليوم الإثنين، القطار التهويدي الخفيف أثناء مروره بحي شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة.
وذكر موقع "0404" العبري المقرّب من جيش الاحتلال، أن شبّاناً فلسطينيين رشقوا القطار التهويدي بالحجارة أثناء مروره بحي شعفاط، دون تسجيل إصابات في صفوف المستوطنين، مشيراً إلى أن الأضرار مادية فقط.
كما اندلعت مواجهات اليوم، في قرية "العيساوية" شرق مدينة القدس المحتلة بعد اقتحام قوات الاحتلال لعدد من الأحياء فيها.
وأفاد عضو لجنة المتابعة في القرية، محمد أبو الحمص لـ"قدس برس" أن قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو ريالة، وأطلقت قنابل الغاز والصوت باتّجاه الشبّان والمواطنين في محيط منازلهم.
وأضاف أن قوات الاحتلال عرقلت حركة المواطنين وتنقّلهم بسبب الحواجز المنتشرة على مداخل القرية، حيث يقوم جنود الاحتلال بتفتيش المركبات والمواطنين.
وفي سياق آخر، ذكر أبو الحمص أن الطفل أحمد أبو الحمص (12 عاماً) والذي أُصيب الأسبوع الماضي برصاص الاحتلال ما زال يمتثل للعلاج في مستشفى "هداسا عين كارم" بالقدس، مشيراً إلى أن "وضعه الصحي غير مستقرّ تماماً".
وفي مخيم "شعفاط"، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبّان عند الحاجز العسكري للمخيم شمال القدس، بعد أن أطلقت قنابل الغاز والصوت بشكل متعمّد اتجاه طلاب المدارس.
وفي سلوان، نصبت قوات الاحتلال العديد من الحواجز التنكيلية والتفتيشية بين الأحياء، ما أعاق حركة المواطنين في البلدة الواقعة شرق المدينة. 

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.